عاجل

تقرأ الآن:

الجيش الإسرائيلي يفكك 600 متر من الجدار العازل حول مستوطنة جيلو


إسرائيل

الجيش الإسرائيلي يفكك 600 متر من الجدار العازل حول مستوطنة جيلو

يشرع الجيش الإسرائيلي في إزالة 800 حاجز إسمنتي من الجدار العازل بطول ستمائة متر وُضعتْ خلال الانتفاضة الثانية في خريف العام 2002م لحماية سكان مستوطنة جيلو من الهجمات عليها من بيت جالا قرب بيت لحم.
الجيش الإسرائيلي برر العملية بعودة الهدوء إلى المنطقة وأكد أنه سيعيد هذه الحواجز إلى مكانها إذا اقتضتْ الضرورة. سائق تاكسي إسرائيلي علق على العملية قائلا إنها:
“أمر مفرح، أتمنى أن تُتبَعَ العمليةُ بشق طريق نحو السلام”. تجدر الإشارة إلى أن مستوطنة جيلو التي يسكنها 30 ألف إسرائيلي بنيت على أراضي فلسطينية.غسان الخطيب مدير مكتب إعلام السلطة الفلسطينية طالب بالمزيد من إجراءات التهدئة مقابل نجاح الأمن الفلسطيني في ضبط الأمن في الضفة الغربية:“نحن نرى أن نجاح مصالح الأمن الفلسطينية في عملها يفترض ليس إزالة الجدران العازلة قبالة المستوطنات فحسب، بل إزالة الحواجز أيضا التي تضعها إسرائيل في وجه الفلسطينيين وإزالة القيود على تنقلاتهم في الأراضي الفلسطينية”.
عند اندلاع الانتفاضة الثانية سنة 2001م، شهدت المناطق المحيطة بمستوطنة جيلو عدة اشتباكات بين المقاتلين الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية وأدت إلى إعادة احتلال الجيش الإسرائيلي سنة 2002م كل منطقة بيت لحم الخاضعة للسلطة الفلسطينية.