عاجل

الرئيس الأمريكي باراك أوباما يزور منتجع بناما سيتي المطل على خليج المكسيك مصحوبا بزوجته ميشال أوباما وابنته ساشا وكلبه بو. أوباما يعود إلى المنطقة لطي صفحة كابوس التسرب النفطي في خليج المكسيك حيث طمأن أهل المنطقة والمتعاملين الاقتصاديين والسُّياح على سلامة الشواطئ وأكد لهم أن الوقت حان لعودة المياه إلى مجاريها في الخليج.

الرئيس أوباما قال:
“لقد تم سد البئر، ولم يعد النفط يتدفق منه لينتشر في الخليج. التسرب توقف منذ شهر..وأنا هنا لأقول لكم إن عملَنا لم ينته بعد، وسنبقى مجندين إلى غاية انتهائه“وأضاف الرئيس الأمريكي قائلا:“الشواطئ على طول خليج المكسيك نظيفة الآن، إنها آمنة ومفتوحة للنشاط الاقتصادي. لذلك، جئنا إلى هنا أنا وميشال وساشا”.

الرئيس الأمريكي شدد على أن أيَّ تأخير في دفع التعويضات إلى المتضررين من كارثة التسرب النفطي سيكون غير مقبول في إشارة منه إلى وقوفه إلى جانب ضحايا الكارثة البيئية الأسوأ في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية التي وقعت بعد انفجار منصة نفطية في أبريل/نيسان الماضي.

أوباما سيقضي عطلة نهاية الأسبوع في بناما سيتي وسيستحم في شواطئها الجميلة ليؤكد للجميع أن خليج المكسيك.. بخير.