عاجل

تقرأ الآن:

مئات الحرائق تشتعل في روسيا والدخان يغطي سماء موسكو من جديد


روسيا

مئات الحرائق تشتعل في روسيا والدخان يغطي سماء موسكو من جديد

مئات الحرائق تلتهم الغابات المحيطة بالعاصمة الروسية موسكو، لكنها لم تعد تشكل خطرا على المنشآت النووية لمدينة ساروف بعد نجاح رجال الإطفاء في احتواء النيران المشتعلة قرب هذه المدينة.

في هذه الأثناء، عادت سحب الدخان الكثيف من جديد إلى سماء العاصمة الروسية خصوصا إلى جنوبها الشرقي ووسطها بعد أن اختفت تقريبا خلال الأيام القليلة الماضية. في حين لم تبلغ المستويات القياسية الخطيرة التي سُجلتْ في السادس والسابع من الشهر الجاري.

سكان موسكو، بعضهم منزعج وبعضهم الآخر خائف من إمكانية تأثير الهواء الملوث على الصحة.

يوري تاراسينكو، مواطن روسي يقيم في موسكو يبدو مطمئنا:
“أعتقد أن هذا الضباب الناجم عن الدخان يثير الانزعاج فقط، لكنه لا يشكل خطورة. الوضع كان أسوأ من قبل، وقد تحسن الآن”.

أما إيلينا ليفانوفا، السائحة الروسية التي كانت تزور موسكو مُقَنَّعَة الوجه تفاديا لاستنشاق الدخان، فقد بدت أكثر انشغالا حيث قالت:
“إنه خطير جدا، لأن كل هذا الدخان سيبقى داخل جسدك ولا أحد يدري كيف ستكون انعكاساته على الصحة. الناس بحاجة إلى ارتداء الأقنعة”.

رغم استمرار اشتعال480 حريقا عبر مختلف جهات روسيا، أعلنت موسكو أن الوضع في تحسن مُذكِّرة أن عدد الحرائق قبل يومين كان يفوق الـ 500 حريق.

هذه الكارثة أثَّرتْ بشدة على المحاصيل الزراعية في البلاد ودفعت روسيا، ثالث أكبر مصدر للقمح في العالم، إلى وقف تصدير الحبوب ابتداءً من اليوم لتأمين اكتفاء السوق الداخلي.