عاجل

هي سماء باكستان ما انفكت ترسل المزيد لأهل البلاد، فبعد غيث زاد فأغرق، وصل الأمين العام للأمم المتحدة بان كان مون أرض السند في أسوأ لحظات من تاريخها لتفقد المنكوبين ومعاينةِ حجم الكارثة التي تعرضوا لها. في لقائه مع الصحفيين دعا مون الأسرة الدولية إلى الإسراع في تنفيذ وعودها وتسليم المساعدات إلى إسلام آباد معلناً بدء الحملة بأربعمائة وستين مليون دولار لتلبية الحاجات المستعجلة خلال الأشهر الثلاثة المقبلة. كما أكد الأمين العام أن هكذا فيضانات استثنائية تحتم مساعدات استثنائية.

نداء كرره الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري أثناء استقباله مون كما حذرت حكومته من إمكانية هطول أمطار غزيرة خلال الأيام المقبلة، قد تكون أخطر من سابقاتها وعبَّرتْ عن مخاوفها من انهيار السدود وأحواض تخزين المياه.