عاجل

بعد دراسة دامت لأكثر من أسبوعين وافق صندوق النقد الدولي على تسليف باكستان قرضاً بتسعمائة مليون دولار فيما قررت الامم لمتحدة تقديم عشرة ملايين إضافية لمنكوبي الفيضانات في باكستان، فيما قررت تركيا ارسال احد عشر مليون دولار. هذا فيما حذرت الأمم المتحدة بأن العديد من الباكستانيين باتوا معرضين لخطر داهم، إذا لم يحصلوا على مساعدات إضافية، نداء اصطدم بعدم الاستجابة الكافية من المجتمع الدولي ، في وقت قد يواجه فيه ما يصل الى ثلاثة ملايين طفل خطر الاصابة بامراض قاتلة تنقلها المياه الملوثة جراء الفيضانات.