عاجل

تقرأ الآن:

بعد الانسانية كارثة اقتصادية في باكستان بسبب الفيضانات


باكستان

بعد الانسانية كارثة اقتصادية في باكستان بسبب الفيضانات

الكارثة الانسانية التي خلفتها الفيضانات العارمة في باكستان ليست بخافية على أحد، غير ان تداعياتها الاقتصادية بدات تظهر جليا على هذه الوجوه المكتئبة لمجموعة من العمال الموسميين الباكستانيين وقد تجمعوا في السوق المحلي لمينغورا المدينة الرئيسة في وادي سوات، ينتظرون أحدا يوفر لهم عملا. يقول احد العمال:
“ خلال الاثنين والعشرين يوما الماضية، الكهرباء انقطعت بسبب الامطار نحن لم نعمل على الاطلاق، اعتدنا ان نحمل اكياس الاسمنت على الشاحنات لكن منذ بدء هطول الامطار لم نعمل بتاتا”. عامل آخر: “ناتي الى هنا في الصباح الباكر وننتظر حتى الساعة الحادية عشرة لكن لا ياتي احد لتشغيلنا عندما نعود الى البيت علينا ان نأكل ما تبقى من خبز الامس اليابس، واحيانا نأكل فقط في ايام متعاقبة”. الفيضانات التي لم تشهدها البلاد منذ ثمانين عاما اتلفت المحاصيل الزراعية في اكثر من مليون وستمئة الف هكتار، الامم المتحدة قالت انها تسلمت نحو مئتين وثلاثين مليون دولار وهو نصف مبلغ المساعدات العاجلة من الدول المانحة كما ان البنك الدولي يستعد لمنح باكستان تسعمئة مليون دولار ، وبحسب بعض المصادر فان كلفة اعادة ما دمرته الفيضانات قد تصل الى عشرة مليارات دولار على اقل تقدير.