عاجل

عاجل

محكمة تايلاندية توافق على تسليم تاجر سلاح روسي لواشنطن

تقرأ الآن:

محكمة تايلاندية توافق على تسليم تاجر سلاح روسي لواشنطن

حجم النص Aa Aa

بعد أكثر من سنتين من توقيفه في تايلاندا بتهمة المتاجرة بالسلاح، فيكتور بوت، الذي يُلقب في الغرب بـ: “تاجر الموت“، سيُسلَّم إلى الولايات المتحدة الأمريكية في ظرف ثلاثة أشهر.

محكمة طعن في تايلاندا، حيث اعتقل فيكتور بوت في مارس/آذار 2008م وسُجن، وافقت على طلب واشنطن تسليمه إياها بعد إجراءات قانونية دامت سنتين وبعد أن رُفض الطلب في محاولة سابقة.

بوت، الذي يبلغ من العمر ثلاثةً وأربعين عاما، ضابط سابق في القوات الجوية السوفياتية يتحدث ست لغات ويُعرَف بثمانية أسماء وهمية. يُنسب له عدد من صفقات السلاح لصالح القوات المسلحة الثورية الكولومبية ولمقاتلي حركة طالبان في أفغانستان وكذلك لتنظيمات مسلحة في إفريقيا والشرق الأوسط.

زوجة بوت وابنته حضرتا المحاكمة وتعرفان جيدا أنه قد يُحكم عليه بالسجن المؤبد في حال اتهامه من قِبل واشنطن بالإرهاب.

سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي وصف قرار تسليم بوت للولايات المتحدة الأمريكية بأنه قرار سياسي ولا شرعية قانونية له، وذلك رغم نفي قاضي محكمة الطعن التايلاندية أن يكون حُكمُه نابعا من اعتبارات سياسية. لافروف قال:
“نحن منشغلون بهذا الحُكم غير الشرعي بل السياسي، برأيي، الذي أقرته محكمة الطعن. حسب التقارير المتوفرة لدينا، الحُكم جاء تحت ضغط خارجي كبير، وهو أمر مؤسف”.

وأوضح لافروف بأن روسيا ستبذل قصارى جهودها لإعادة المواطن الروسي فيكتور بوت إلى بلاده.

المتتبعون لهذا الملف يؤكدون أن فيكتور بوت يعرف أسرارا كبيرة قد تكشف فضائح سياسية كبيرة في الولايات المتحدة وفي روسيا على السواء.

حياة فيكتور بوت في عالم تجارة السلاح تحولتْ إلى فيلم أمريكي معروف يحمل عنوان “لُورْدْ أوفْ وُورْ” (سيد الحرب) أدى بطولته الممثل الأمريكي نيكولا كيج (Nicolas Cage).