عاجل

عملية ترحيل واسعة لغجر الروما من فرنسا

تقرأ الآن:

عملية ترحيل واسعة لغجر الروما من فرنسا

حجم النص Aa Aa

في أكبر عملية ترحيل تشهدها فرنسا أطردت سلطات البلاد مائة وأربعين شخصا تقريبا من غجر الروما القادمين من وسط أوروبا الشرقية وقد تم ترحيلهم من فرنسا الى العاصمة الرومانية بوخارست.

منتقدو عمليات الترحيل دعوا الحكومة الفرنسية الى التخلي عن تلك السياسة قائلين انه بترحيل هؤلاء المهاجرين غير الشرعيين يتم الدفع بهم الى حياة الفقر ومواجهة صعوبات حياتية، فيما تقول السلطات الفرنسية ان الروما يغادرون البلاد طواعية، بعد أن تلقى كل واحد منهم معونات مالية رمزية.

ايدو ادريان – رئيس جمعية غجر الروما في بوخارست
“هم سيعودون الآن، سيتفقدون منازلهم وعائلاتهم بعد ذلك سيرحلون…كما ترى ليست هناك أجور ليتقاضوها، الناس فقراء، لا أفهم لماذا تم ترحيلهم”.

ويعد غجر الروما مواطنين في الاتحاد الأوروبي، يمكنهم العودة في أي وقت لأي بلد عضو في الاتحاد، لكن قد يتعرضوا الى الترحيل اذا ارتكبوا جرائم أو اعتبروا عبئا على المجتمع.

ويحذر سياسيون من أن قضية الغجر مشكلة أوروبية ولا تقتصر على دولة واحدة،
فيما تتهم المعارضة الفرنسية الحكومة بتحويل الروما الى كبش فداء، واستخدامهم لصرف الانظار عن الفضائح السياسية الحالية.