عاجل

أعلنت الحكومة اليابانية يوم الجمعة أنها تتواصل مع حكومات دول مجموعة السبع حول مسألة سوق العملات، وذلك بسبب مخاوف طوكيو من التأثير السلبي لقوة الين على قطاع الصادرات اليابانية.

وتبحث الحكومة أيضا وضع خطة لتحفيز الاقتصاد بعد نمو شديد البطء سجل في الربع الثاني.

قال رئيس الوزراء ناوتو كان: “أعتقد أن المحادثات ستكون خلال أغسطس، وسنتحرك بالطريقة الملائمة”.

وحسب خبراء أسواق العملات فإن الين قد يضعف مؤقتا إذا قام البنك المركزي الياباني بتمديد برنامج القروض كما فعل ذلك في نهاية السنة الماضية.

من جهتها أكدت وزارة التجارة على وجوب انخفاض الين بنسبة ستة بالمئة حتى تتمكن الشركات اليابانية من المنافسة وبيع منتوجاتها في الأسواق العالمية.