عاجل

تقرأ الآن:

بريطانيا تطلب من ليبيا إلغاء الاحتفالات بالذكرى الأولى على إطلاق المقرحي


المملكة المتحدة

بريطانيا تطلب من ليبيا إلغاء الاحتفالات بالذكرى الأولى على إطلاق المقرحي

صور الاستقبال الحافل للمدان الوحيد في قضية “لوكيربي” عبد الباسط المقرحي قبل عام في ليبيا، صور أثارت وقتها استياء وغضب الولايات المتحدة وبريطانية.
اليوم حثت الحكومة البريطانية ليبيا على إلغاء الاحتفالات في الذكرى السنوية الأولى على إطلاق المقرحي، هذه الذكرى كانت موضوعا رئيسيا لعدة صحف بريطانية صادرة اليوم، بعض الصحف أبرزت التحذير البريطتني من أن الاحتفالات قد تشكل “إهانة وإساءة عميقة” لمشاعر أسر الضحايا.
قرار الافراج عن المقرحي لا يزال يثير انتقادات شعبية ورسمية عديدة:
أعتقد بكل أمانة أن قرار الافراج لم يكن مدروسا ، بل متسرعا جدا”
السلطات الاسكتلندية اطلقت سراح المقرحي، قبل عام بناء على استشارة طبية تفيد بأنه قد يتوفي بعد ثلاثة أشهر.
وزير العدل الاسكتلندي كيني ماكاسكيل يشرح ظروف اتخاذ قرار الإفراج:
“لقد كان قرارا من المستحيل أن يرضي الجميع، لم يكن هناك توافق في الآراء كان هناك اختلاف،، ولكن كان هناك بعض التوافق أيضا، وأخبرا كان القرار النهائي بيدي وانا تصرفت بناء على القواعد والقوانين في اسكتلندا وبناء على استشارات مناسبة لذلك وقفت وراء القرار”
وزارة الخارجية البريطانية قالت في بيان قبيل الذكرى الأولى للافراج عن المقرحي إن “الحكومة واثقة من أن الافراج عن المقرحي كان خطأ”
وأن “المقرحي أدين بسبب أسوأ فعل إرهابي في التاريخ البريطاني”.