عاجل

تقرأ الآن:

استراليا تنتظر الاعلان النهائي لنتائج الانتخابات البرلمانية


أستراليا

استراليا تنتظر الاعلان النهائي لنتائج الانتخابات البرلمانية

ملامح برلمان بدون غالبية بدأت ترتسم، بعيد عملية فرز أولية لنتائج الانتخابات البرلمانية في استراليا، وذلك سط منافسة حادة بين ائتلاف حزب الاحرار بزعامة توني آبوت والحزب الوطني من التيار المحافظ من جهة، وحزب العمال بزعامة رئيسة وزراء البلاد جوليا غيلارد من جهة أخرى.

توني آبوت – زعيم حزب الاحرار:
“ليست هناك نتيجة واضحة الليلة، والى ان تتضح نتيجة هذه الانتخابات ستواصل الحكومة عملها… الشيء الواضح هذه الليلة هو أن حزب العمال خسر بالكامل الأغلبية التي كان يتمتع بها، ما يعني أن الحكومة فقدت شرعيتها”.

من جانبها قالت رئيسة الوزراء المتخلية إنه من المستحيل اعلان فائز بأغلبية واضحة، بالنظر الى الفارق الضئيل بين حزبها العمالي الحاكم والمعارضة، مبينة أن حكومتها ستواصل مهامها الى غاية معرفة النتائج النهائية.

جوليا غيلارد – زعيمة حزب العمال:
“النتائج الى حد الآن متقاربة جدا، هناك عديد المقاعد لم يحسم أمرها بعد. والى أن تحدد نتيجة الانتخابات فان التوافق الذي تعيشه ديمقراطيتنا الرائعة يملي علي مواصلة قيادة حكومة مستقرة وقوية، إلى أن تفضي الانتخابات الى نتيجة واضحة”.

وبحسب عمليات فرز لأكثر من ثلثي أصوات الناخبين، فإن كلا من العماليين والمعارضة سيحصلان على نحو سبعين مقعدا، من أصل مائة وخمسين مقعد في مجلس النواب، حيث تقتضي الأغلبية المطلقة الحصول على ستة وسبعين مقعدا، ما سيؤدي بالنتيجة الى تشكيل حكومة أقلية لأول مرة في تاريخ استراليا، منذ سبعين عاما.