عاجل

ثمانية رهائن صينيين من أصل خمسة عشر سائحا نجوا من حادث اختطاف حافلة سياحية في العاصمة الفلبينية مانيلا، حيث انتهى الحادث الدامي بمقتل ثمانية ركاب اضافة الى المختطف، فيما نقل ثمانية آخرون الى المستشفى.
 
المسلح الذي نفذ عملية الاختطاف ضابط شرطة سبق وأن أقيل من وظيفته بسبب تورطه في عمليات سرقة وابتزاز ومخالفات تتصل بالمخدرات.
وبحسب شقيق المختطف فان الأخير كان مستاء من تعرضه للطرد من عمله.
 
وكان المختطف استولى على الحافلة وعلى متنها خمسة وعشرون راكبا ثم أطلق سراح عدد منهم أغلبهم من النساء والأطفال قبل أن يتم تبادل اطلاق النار بينه ورجال الشرطة، الذين فضلوا اقتحام الحافلة بعد فشل مفاوضات مع المختطف.