عاجل

رجل الأعمال الروسي فيكتور بوت تقرر أن تسلمه السلطات التايلندية الى الولايات المتحدة.

السلطات الأمريكية سترسل الساعات القادمة طائرة خاصة لنقل من تلقبه بتاجر الموت من مطار دون موانغ العسكري التايلندي، كما سيقوم خمسون عنصرا من وحدة التدخل السريع بمرافقة بوت من السجن لتسليمه الى الأمريكيين الذين سيحاكمونه بتهمة الارهاب وهو معرض للسجن مدى الحياة.

فيكتور بوت هو ضابط روسي سابق اعتقل عام ألفين وثمانية بطلب من الولايات المتحدة التي تتهمه بالاتجار بالأسلحة والتآمر بمد حركة فارك الكولومبية بالاسلحة والتآمر لقتل ضباط أمريكيين. وكان بوت اعتقل في بانكوك اثر لقائه عناصر مخابرات أمريكيين تعاملوا معه بصفتهم مسؤولين في القوات المسلحة الثورية في كولومبيا.

من جانبها قالت الخارجية الروسية ان قرار المحكمة التايلندية تحركه دوافع سياسية، وانه اتخذ لمحاولة بانكوك كسب رضاء واشنطن، وقالت موسكو أيضا انها تأمل أن يتم ترحيل بوت الى بلاده.

اما السلطات التايلندية فقالت ان قرار اتخذ دون ضغط خارجي، وانه كان مبنيا على وقائع واثباتات، وتقول واشنطن ان بوت غذى صراعات في دول مثل افغانستان وأنغولا والسودان.