عاجل

تقرأ الآن:

هونج كونج تنتقد الفلبين بشدة بعد النهاية الدموية لأزمة الرهائن


الفلبين

هونج كونج تنتقد الفلبين بشدة بعد النهاية الدموية لأزمة الرهائن

انتهت مأساة خطف حافلة في العاصمة الفلبينية مانيلا، الإثنين بمقتل 8 سياح من هونغ كونغ، إضافة إلى الخاطف، مأساة استمرت أكثر من عشر ساعات وسط تغطية إعلامية واسعة ونقل حي‮ لتطوراتها.
النهاية الدامية لهذه المأساة فجرت موجة انتقادات شديدية لطريقة التعامل معها، أبرز هذه الانتقادات جاءت من هونغ كونغ وعلى لسان رئيسها التنفيذي دونالد تسانغ:

“هذا أمر مأساوي للغاية، الطريقة التي عولجت بها ، وما نتج عنها طريقة مخيبة للآمال ، أشعر بحزن شديد، ومن المؤسف جدا أن العملية انتهت بهذه الصورة”

الخاطف وهو رجل شرطة سابق كان على مرمى عدسات التصوير، في بداية العملية، لكن الشرطة لم تقتنص فرصة قتله مبكرا، حسب روايات بعض الصحف المحلية والعالمية التي انضمت إلى حملة انتقادات للشرطة الفلبينة
الرئيس الفلبيني بنينيو أكينو دافع عن أداء شرطة بلاده
“ في البداية لم يكن هناك تهديد فوري للرهائن وحاولنا استغلال الفرصة، بدون استخدام القوة، كخيار أخير، لماذا نعرض الرهائن لخطر لا لزوم له؟”

لكن قرار استخدام القوة اتخذ أخيرا، بعد ما قتل الخاطف رهنتين، لتبدأ أكثر فصول الأزمة دموية وإثارة. الأزمة انتهت بخروج ستة أشخاص أحياء من الحافلة.