عاجل

تقرأ الآن:

اجتماع وزراء فرنسيين ورومانيين للتنسيق في مجال إندماج الغجر


فرنسا

اجتماع وزراء فرنسيين ورومانيين للتنسيق في مجال إندماج الغجر

فرنسا مصرة على المضي قدما في الإجراءات التي اتخذتها لترحيل الغجر من على أراضيها وفي هذا الصدد إلتقى وزراء فرنسيون بوفد وزاري روماني لبحث سياسة التنسيق بين باريس وبوخارست في مجال مكافحة الجريمة وإستغلال الغجر وضمان إدماجهم في المجتمع الروماني.

الحكومة الفرنسية التي تعرضت للكثير من الإنتقادات منذ طرد نحو مائتين من الغجر إلى رومانيا وبلغاريا دافعت عن سياستها.

وزير الشؤون الأوربية بيار لولوش أكّد أنّ فرنسا تقوم بترحيل الناس وفقا لتوجيهات ألفين وأربعة التي ستطبق على الجميع ، وليس على الغجر فقط، إجراء سيشمل كلّ من البلجيكيين والبرتغاليين والاسبان، إنه القانون الأوربي. الوزير أضاف أنّ باريس
نسّقت هذه العودة مع الأموال وهو أمر لم تقم به أية دولة أوربية أخرى.

فرنسا تعتبر أنّ حرية السفر بين دول الاتحاد الأوربي لا يجب أن تكون ذريعة للهجرة الجماعية ودعت إلى إنفاق مساعدات الاتحاد الأوربي للغجر لتحقيق إندماجهم في
المجتمع.

أمّا وزير الداخلية الفرنسي بريس أورتوفو فقال إنّ بلاده ستواصل تفكيك التجمعات
غير القانونية، وأنّ ما ينطبق على بقية الدول ينطبق على فرنسا في إشارة إلى أنّ
الولايات المتحدة التي تعتبر الديمقراطية الأولى أو الثانية في العالم لن تقبل بوجود مائتين وخمسين قافلة قادمة من المكسيك استقرت في أيّ مكان يحلو لها في أميركا.

السلطات الفرنسية بدأت منذ أسبوعين خطة لتفكيك معسكرات الغجر غير النظامية وترحيل المئات منهم إلى رومانيا وبلغاريا مقابل إعطاء كل فرد منهم ثلاثمائة يورو
كمساعدة .