عاجل

لا تزال مصنعة الأسمدة الكندية بوتاش تبحث عن “فارس أبيض” يكون عرضه أكثر سخاء من عرض عملاقة المناجم الأسترالية البريطانية بي إتش بي بيليتون التي سيسافر مديرها التنفيذي هذا الأسبوع إلى أمريكا الشمالية لمحاولة إقناع المساهمين في بوتاش بقبول الثلاثين مليار يورو التي عرضها عليهم مقابل الاستحواذ عليها.

الفارس الأبيض قد يكون عملاق الصناعات الكيماوية الصيني سينوكيم الذي وإن لم يتقدم بعرض لحد الساعة إلا أنه قلق من إمكانية استحواذ بي إتش بي بيليتون على حصة الاثنين والعشرين بالمئة من فرعه لصناعة الأسمدة سينوفيرت، الحصة التي تمتلكها الكندية بوتاش.