عاجل

في اعنف جريمة من جرائم تجارة المخدرات ، عثر جنود البحرية المكسيكية على اثنين و سبعين جثة في مزرعة نائية قرب الحدود الامريكية . جثث، يعتقد انها لعمال من المهاجرين غير الشرعيين قدموا من الاكوادور و السلفادور و البرازيل .
وفود تابعة لتلك الدول تصل اليوم الى المكسيك للتعرف على هوية القتلى .

الجثث وجدت في مزرعة في ولاية تاموو ليباس على بعد مئة و خمسين كيلومترا من حدود ولاية تكساس الامريكية .

رجل جريح، اكوادوري الجنسية ،هرب من مكان الحادثو ابلغ الشرطة . حينما اقترب الجنود من المزرعة ، تعرضوا لاطلاق نار من قبل عصابة زيتاس ، غير انهم استطاعوا الاستيلاء على بنادق و ازياء عسكرية .

العصابات في اميركا اللاتينية انخرطت في السنوات الاخيرة في تهريب البشر ، مرتكبة بحقهم جرائم خطف و قتل . عنف يثير مخاوف السلطات .