عاجل

الرئيس الأمريكي الأسبق جيمي كارتر ينجح في إقناع كوريا الشمالية بالإفراج عن سجين أمريكي اعتقلته بيونغ يونغ بداية العام الجاري بسبب دخوله ترابها بطريقة غير شرعية.

كما انتزع كارتر من بيونغ يونغ التزامها بالاستعداد لاستئناف المفاوضات السداسية حول ملفها النووي التي توقفت بسبب خلافات حول آليات التحقق من تفكيك برنامجها النووي.

واشنطن سارعت إلى الترحيب بإفراج كوريا الشمالية عن مواطنها بعفو خاص بعد أن حُكم عليه بالسجن 8 أعوام مع الأشغال الشاقة، إضافة إلى غرامة بـ” 700 ألف دولار.

هذا الانفراج يأتي في أجواء من التوتر سادت العلاقات الثنائية بعد اتهام كوريا الشمالية بالاعتداء على بارجة كورية جنوبية.