عاجل

الصور الأولى لعمال المناجم التشيليين العالقين تؤكد سلامتهم

تقرأ الآن:

الصور الأولى لعمال المناجم التشيليين العالقين تؤكد سلامتهم

حجم النص Aa Aa

الصور الأولى لعمال المناجم التشيليين العالقين منذ 3 أسابيع داخل منجم للنحاس على عمق 700 متر، شمال التشيلي، تؤكد سلامتهم رغم نقص الوزن وآثار سوء التغذية على أجسادهم. إذ فقد كل واحد منهم ما بين 8 إلى 10 كيلوغرام منذ أن حوصروا بسبب انهيار صخرة من أعلى المنجم في الخامس من الشهر الجاري.

الصور التي سُجلت على مدى 45 دقيقة التُقطتْ بكاميرا صغيرة وضعت في أنبوب ضيق يُستخدم في تموينهم بالطعام. وقد ساعدتْ على طمأنة ذويهم الذين يعلمون مثلما يعلم العمال أنفسُهم أن عملية إنقاذهم ستستغرق 4 أشهر على الأقل.

إحدى النساء المعنيات بالحادث تعلق وهي تشاهد صور أحد أقاربها: “يبدو مسرورا وحيويا، إنه يغني ويوجه تحياته إلى والديه وأسرته وزوجته وأطفاله. من المؤكد أنه حالته تبعث على الاطمئنان”.

شركة سان إيستيبان التي يشتغل هؤلاء العمال لحسابها تبرأت من أي مسؤولية في الحادث. وهي تواجه في الوقت الحالي أول دعوى قضائية ضدها بتهمة الإهمال. محامو الضحايا ينتقدونها على إعادة فتح المنجم بعد عام من وفاة أحد العمال بداخله. وقد تعرضها التعويضات عن الأضرار للإفلاس.