عاجل

تقرأ الآن:

400 ألف باكستاني يغادرون بيوتهم جنوب البلاد تحسبا لفيضانات جديدة


باكستان

400 ألف باكستاني يغادرون بيوتهم جنوب البلاد تحسبا لفيضانات جديدة

400 ألف باكستاني يغادرون بيوتهم بعد النداء الذي وجهته لهم السلطات الباكستانية بإخلاء ثلاث مدن مهددة بالفيضانات في جنوب البلاد بعد تسجيل ارتفاع منسوب نهر السند إلى مستويات خطيرة.
 
يجري ذلك في الوقت الذي تتواصل فيه بصعوبة جهود إغاثة ملايين الأشخاص الذين شردتهم الفيضانات بسبب صعوبة الوصول إلى المنكوبين وتقصير المجموعة الدولية التي لم تقدم لإسلام آباد سوى 60 بالمائة من حجم المساعدات العاجلة المطلوبة من طرف الأمم المتحدة.
 
انتقال الفيضانات إلى إقليم السند الجنوبي في جنوب باكستان بعد بداية انحسار المياه في المناطق الأكثر تضررا، شمال البلاد ووسطها، يزيد في تعقيد مهمة السلطات الباكستانية التي تواجه انتقادات داخلية شديدة. وزير المالية الباكستاني ومحافظ المصرف المركزي الباكستاني يتفاوضان في الظرف الحالي مع صندوق النقد الدولي في واشنطن من أجل الحصول على مساعدات لمواجهة آثار الكارثة.
 
في هذه الأثناء، ذكر مسؤول أمريكي أن طالبان الباكستانية قد تستهدف الأجانب العاملين في منظمات الإغاثة الإنسانية وأيضا مسؤولين باكستانيين.
 
موريتزيو جيوليانو، أحد مسؤولي الأمم المتحدة في مجال الشؤون الإنسانية، علق على هذه التهديدات المفترضة:
“أعتقد أن استهدافنا ونحن نحاول إنقاذ الناس من الهلاك سيكون خرقا للقيم الإنسانية. الذين يفعلون ذلك في هذا الظرف لن يؤذوننا نحن فحسب بل سيؤذون ملايين الناس الذين تتوقف حياتهم على الجهود التي نبذلها من أجلهم”.
 
الأمم المتحدة أعلنت بشكل رسمي أنها لن تخشى تهديدات طالبان وستواصل مهامها، لكنها ستأخذها على محمل الجد وستتخذ الإجراءات الاحترازية المناسبة لمواجهتها.