عاجل

جنوب باكستان يغرق تحت المياه مُخلفا مليون مشرَّد

تقرأ الآن:

جنوب باكستان يغرق تحت المياه مُخلفا مليون مشرَّد

حجم النص Aa Aa

فيضانات جديدة تضرب جنوب باكستان وتتسبب في تشريد مليون شخص خلال الساعات الثماني والأربعين الأخيرة.مدينة ثاتا أُفرغتْ من سكانها الثلاثمائة ألف.

منكوبو فيضانات شمال ووسط باكستان شرعوا في العودة تدريجيا إلى قراهم ومدنهم بعد بداية انحسار المياه..ليكتشفوا عند وصولهم أن بيوتهم لم تبق منها سوى الأطلال إن لم تجرفْها مياه الفيضانات.

شوكت حسين فلاح في الخامسة والثلاثين من العمر تضرر كثيرا من الفيضانات. بيته تحول إلى ركام:
“على الحكومة أن تساعد الجميع، وتكون عادلة. مساعدتها لنا ستمكننا من إعادة بناء بيوتنا لإيواء صغارنا. الشتاء قادم، ولا ندري إلى أين سنذهب. لا دواء ولا ماء ولا غذاء”.

في جنوب البلاد مئات آلاف المنكوبين يغادرون قراهم ومدنهم للنجاة بأنفسهم من الفيضانات الجديدة بعد تحذيرات رسمية من هطول أمطار موسمية غزيرة وارتفاع منسوب نهرهندوس إلى مستوى خطير. مدينة ثاتا، الواقعة شرق كاراتشي، تحولت إلى مدينة مهجورة مهددة بالغرق في مياه الفيضانات التي يُتوقع أن تتواصل خلال الأيام المقبلة..ليتواصل معها التسابق بين الجماعات الدينية الباكستانية والولايات المتحدة الأمريكية على مساعدة المنكوبين وكسب ودهم مع اتهام كل طرف للآخر بمحاولة تحسين مواقعه السياسية على حساب مآسي الملايين.