عاجل

بعد واحد وعشرين يوما من الحصار داخل منجم سان خوسيه للذهب والنحاس شمال العاصمة التشيلية سانتياغو، يبدو ان الامل يعود من جديد الى ثلاثة وثلاثين عاملا عالقا من عمال المناجم بعد ان اظهر شريط فيديو مشاهد هي الاولى بدوا فيها منظمين هادئين.

العمال ارسلوا تحياتهم ومحبتهم الى عائلاتهم التي اقامت مخيما قريبا من المنجم سموه مخيم “الامل“، حيث يتكاتف الجميع من مختلف انحاء البلاد مع عائلات العمال العالقين ويقدمون لهم المساعدات الغذائية والخيام.

كما بات باستطاعة العائلات الاتصال بذويهم من العالقين وارسال الرسائل اليهم يسألون عن احوالهم ويبلغونهم أخبار العائلة فوق الارض.

قريبة احد العالقين:
“ابلغني تحياته وطلب مني التاكد من ان ابنته تدرس، كان قلقا على ابنته، اراد ان يتزوجني ، فوافقت على طلبه”.

لكن الحصار لم ينسي العالقين التعبير عن حبهم لزوجاتهم والكتابة لهم بمشاعر رقيقة

زوجة احد العمال العالقين:
“كتب رسالة قال انه يحبني ولا يستطيع العيش من دوني، بعدها كتب ان علي ان اعتني جيدا بطفلي”.

الحكومة التشيلية تقول ان عملية اخراجهم من المنجم على عمق سبعمئة متر قد تستغرق مدة تصل الى اربعة اشهر.