عاجل

تقرأ الآن:

سيارتان مفخختان وجرائم قتل في المكسيك برائحة المخدرات


المكسيك

سيارتان مفخختان وجرائم قتل في المكسيك برائحة المخدرات

انفجار سيارتين مفخختين في مدينة سيوداد فيكتوريا في المكسيك يخلف خسائر مادية ويثير مخاوف كبيرة من تعاظم تهديد عصابات مافيا المخدرات. الاعتداءان استهدفا مقر إحدى أكبر المحطات التلفزيون المكسيكية ومحافظة للشرطة.

يأتي ذلك في أعقاب العثور على جثث 72 مهاجرا غير شرعي يُعتقد أنهم قُتِلوا على يد عصابة“زيتاس“، التي تثير الرعب في هذه المنطقة من شمال شرق المكسيك الواقعة على الحدود مع الولايات المتحدة الأمريكية، لأنهم رفضوا العمل لدى العصابة مقابل أجور مغرية.

أخبار أخرى تتردد عن مقتل ضابطي شرطة في سان فيرناندو القريبة كانا يحققان في هذه المجزرة، وقد تم العثور على جثة أحدهما.

الرئيس المكسيكي فيليبي كالديرون ندد بقوة بهذه الجريمة معتبرا إياها نتاجا لصراع عصابات مافيا المخدرات على النفوذ..صراع مُحرج سياسيا فضلا عن تسببه في مقتل 28 ألف شخص منذ سنة 2006م. من بنهم 14 شخصا عُثر عليهم صباح الجمعة في منتجع آكابولكو السياحي.

يذكر أن نصف مليون مهاجر غير شرعي يعبُرون المكسيك سنويا من أجل الدخول إلى الولايات المتحدة، معظمهم من أميركا الوسطى.
ويقع الآلاف منهم عادة في قبضة مافيا المخدرات التي تجبرهم على العمل لحسابها.