عاجل

في عيد الانتقال: الكرملين والكنيسة الأرثوذكسية يعيدان الاعتبار للوحة مقدسة

تقرأ الآن:

في عيد الانتقال: الكرملين والكنيسة الأرثوذكسية يعيدان الاعتبار للوحة مقدسة

حجم النص Aa Aa

الرئيس الروسي ديميتري ميدفيديف والزعيم الروحي للكنيسة الأرثوذكسية البطريرك كيريل يشاركان جنبا إلى جنب في قداس أقيم بمناسبة عيد الانتقال وبمناسبة إعادة لوحة قديمة للسيد المسيح إلى أحضان الكنيسة بعد اختفائها في ثلاثينيات القرن الماضي. اللوحة التي تعود إلى القرن السادس عشر اعتبرتْ لأكثر من ثمانية عقود تحفة مفقودة ضاعت في خضم صعود البولشفيين إلى الحكم. لكن أشغال تجديد المدخل الرئيسي لقصر الكريملين خلال الربيع الماضي أدت إلى اكتشاف اللوحة المقدسة داخل أحد أبراجه المطلة على الساحة الحمراء.

الرئيس الروسي ديميتري ميدفيديف:
“أود أن أقول إنني أشعر منذ لحظة العثور على هذه االوحة ومنذ مباركتها وإحقاق الحق، أن بلادنا تنعم بعناية إضافية”.

الأهمية التي أولتها موسكو للمناسبة اعتبرت مؤشرا على النفوذ المتعاظم للكنيسة الأرثوذكسية في روسيا، ورمزا قويا لعودة الكريملن إلى أحضان الكنيسة بعد جفاء دام عقودا طويلة بسبب النظام الشيوعي الذي كان مناهضا للمعتقدات الدينية.