عاجل

تقرأ الآن:

الاشتراكيون يواصلون جهودهم لتشكيل الحكومة فى بلجيكا


بلجيكا

الاشتراكيون يواصلون جهودهم لتشكيل الحكومة فى بلجيكا

زعيم فريق التفاوض عن الحزب الاشتراكي البلجيكي الناطق بالفرنسية إليو دى روبو يواصل جهوده لتشكيل حكومة بعد إصرار ملك بلجيكا ألبير الثاني مواصلةً زعيم الاشتراكيين للمحادثات على أمل تشكيل حكومة إئتلافية في البلاد، لتستمر المباحثات للأسبوع العاشر على التوالي منذ إنتهاء الانتخابات البرلمانية. الانتخابات البرلمانية البلجيكية إنتهت في الحادي والثلاثين يونيو-حزيران في حالة جمود حيث لم تفز أحزاب يمين الوسط من المنطقة الفلامنكية التي تتحدث الهولندية أو أحزاب يسار الوسط من المنطقة الفالونية التي تتحدث باللغة الفرنسية بأغلبية ساحقة.
ولا يزال المعسكران مختلفين حول تمويل حكومة العاصمة بروكسل التي تستخدم فيها لغتان رسميتان وفي هذا الشأن أشار دي روبو إلى أنّ المسألة متروكة لجميع الأطراف حول الطاولة لبدء محادثات جديدة حول طريقة جديدة للتمويل بين الدولة الاتحادية والأقاليم والجماعات اللغوية.دي روبو أكّد أنه لم يتم التوصل لإتفاق حول إصلاح قضية تمويل الدولة ولكنه توقع أن يتراجع بارت دى فيفر زعيم التحالف القومي الفلمنكي عن موقفه. وقد أعرب دى فيفر عن رغبته سابقا في تشكيل الحكومة خلال منتصف شهر تشرين الأول-أكتوبر المقبل أي في منتصف فترة تولي بلجيكا الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي .ويرغب أنصار دي فيفر في التحرك نحو مزيد من الفيدرالية لتتمكن المنطقة الفلامنكية الثرية من الاحتفاظ بحصة أكبر من ثرواتها. بينما يدافع حزب دي روبو الاشتراكي عن الدولة المركزية كوسيلة لإعادة توزيع الثروة لصالح منطقة فالونيا الفقيرة.