عاجل

من روما حاضنة الفاتيكان الرئيس الليبي معمر القذافي يدعو الشابات الايطاليات الى اعتناق الاسلام. دعوة اثارت جدلا كبيرا في الشارع الايطالي. القدافي الذي يزور روما في الذكرى الثانية لتوقيع معاهدة الصداقة بين البلدين حاول وامام المئات من الحسناوات الايطاليات احضرتهن وكالة مختصة استمالة قلوبهن الى الاسلام، كل فتاة تلقت مبلغ ثمانين يورو لقاء حضورها اضافة الى نسخة من القرآن الكريم. دعوة القذافي اثارت نقاشا في الصحافة الإيطالية كما وضعت الحكومة الايطالية في موقف حرج بحسب البعض. مواطنون ايطاليون:
“ نحن لا ناخذ تصرفات القدافي على محمل الجد، هو اتى من ثقافة معينة تعامل المرأة بهذه الطريقة، هذا مثير للشفقة”. “كمواطن ايطالي انا ساخط، كل ذلك للقيام بإبرام صفقات، لكن قيم الانسان شيء آخر، ان تغير من دين الى آخر هو امر محرج، الحكومة الايطالية يجب ان تكون حذرة في اللعب بهده الالعاب القذرة”. لكن العقيد لا يبدو متاثرا من الانتقادات المثارة حول محاولته كما يزعم البعض أسلمة اوروبا ، فقد قام الاحد يشرب القهوة في احد مقاهي روما الشهيرة وتجول في ساحاتها القديمة. كما التقى القذافي رئيس الوزراء سيلفيو برلسكوني الذي يتهم بالتضحية بالمبادىء والكرامة من اجل التجارة والمال.