عاجل

القضاء النمساوي يبرئ صديق خاطف ناتاشا كامبوش

تقرأ الآن:

القضاء النمساوي يبرئ صديق خاطف ناتاشا كامبوش

حجم النص Aa Aa

برأت محكمة في فيينا هذا الاثنين صديقا مقربا لخاطف الفتاة النمساوية ناتاشا كامبوش، الذي احتجزها لمدة ثمانية أعوام في النمسا، من الاتهامات الموجهة إليه بشأن مساعدة المختطف على الإفلات من العدالة. القضاء أكّد أنّ المحققين لم يجدوا أدلة تؤكّد تورط ارنست هولزابفل

دور ارنست هولزابفل في قضية الاختطاف وعلاقته بالمختطف فولفانج بريكلوبيل وبالضحية، أثار اهتماما إعلاميا قويا منذ هروب كامبوش في الثالث والعشرين من آب-أغسطس ألفين وستة، من زنزانتها التي كانت محتجزة بها تحت الأرض، وهي قصة جذبت الإهتمام في النمسا ومعظم أوربا.

ففي ذلك اليوم، أجرى بريكلوبيل إتصالا بصديقه وقد انتابته حالة من الذعر. ومن ثم أخذ هولزابفل صديقه في سيارة واستمع إلى اعتراف المختطف أثناء القيادة في شوارع فيينا.

واتهم ممثل الإدعاء هولزابفل بتحريض بريكلوبيل، نظرا لأنه أغلق هواتفه المحمولة وغير مكانه بصورة متكررة، مما حال دون عثور الشرطة على المختطف، الذي انتحر في وقت لاحق من ذلك اليوم.

محكمة الجنايات في فيينا وجدت أن بريكلوبيل ربما لم يسع وراء هولزابفل لمساعدته على الهروب، بل للتحدث إليه.

وقالت كامبوش إن بريكلوبيل هو المسؤول الوحيد عن معاناتها، ولا تعرف ما إذا كان هناك مساعدين له.

للتذكير ناتاشا كامبوش اختطفت عندما كانت طفلة وهي في طريقها إلى المدرسة ومن
المقرر أن تصدر كتابا في أوائل الشهر القادم حول السنوات التي قضتها في الأسر.