عاجل

تقرأ الآن:

توتر في الضفة الغربية يهدد مفاوضات السلام المباشرة


الضفة الغربية

توتر في الضفة الغربية يهدد مفاوضات السلام المباشرة

إسرائيل تشيع قتلاها الأربعة الذين سقطوا في هجوم مسلح لحركة حماس في الضفة الغربية المحتلة وتضع قواتها في حالة تأهب بعد إغلاقها أجزاءً من المنطقة.

الهجوم الذي أدانته إسرائيل والسلطة الفلسطينية تلاه اعتقال مائة ٍوخمسين شخصا في أوساط حماس من طرف الشرطة الفلسطينية حسب هذه الحركة التي تناهض مفاوضات السلام المباشرة بين تل أبيب ورام الله في واشنطن .

رئيس دولة إسرائيل شمعون بيريس:
“لا يمكن للسلام أن يتحقق إلا بالمفاوضات، والإرهاب يهدف إلى نسف جهود السلام. لا توجد لدى أيٍّ منا أدنى نية في الخضوع لهذا التهديد”.

الهجوم الذي نفذته حماس في مستوطنة كريات أربع قرب الخليل في الضفة الغربية المحتلة اعتبِر محاولةً من هذه الحركة الإسلامية لإشعال فتيل العنف من جديد في المنطقة ولإرباك رئيس السلطة الفلسطينية وإفشال مفاوضات السلام المباشرة.

رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو، الذي دعا مستوطني الضفة الغربية إلى ضبط النفس بعد هجوم حماس في الخليل، أعلن أنه لن يمددَ تجميدَ بناء المستوطنات، فيما أعرب وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك من جهته عن استعداد بلاده للتخلي عن الأحياء العربية في القدس للفلسطينيين شريطة ضمان أمن إسرائيل.