عاجل

تقرأ الآن:

النقابات تدعو الحكومة التشيلية لدفع أجور العمال المحاصرين في منجم صحراء اتاكاما


الشِيلِي

النقابات تدعو الحكومة التشيلية لدفع أجور العمال المحاصرين في منجم صحراء اتاكاما

لا يزال ثلاثة وثلاثون من عمال المناجم محاصرين على عمق سبعمائة مترٍ تحت الأرض في صحراء اتاكاما شمالي التشيلي. النقابات العمالية دعت الحكومة التشيلية إلى دفع أجور العمال المحاصرين نظراً لعدم قدرة مؤسسة سان استابان التي يشتغلون لحسابها على الدفع.فريق من خبراء من وكالة الفضاء الأمريكية ناسا وصل إلى التشيلي للمساهمة في عمليات إنقاذ العمال المحاصرين. الحفارة الاسترالية الخاصة “ستراتا تسعمائة وخمسون” بدأت في حفر ثقب بعمق خمسة عشر مترا في الأرض، على أن تكمل آلة أخرى حفر الثقب بشكل أكبر. ومن المتوقع أن تسرّع هذه المعدات من جهود الإنقاذ التى قد تستغرق من ثلاثة إلى أربعة أشهر حسب السلطات التشيلية. وقد حوصر العمال تحت الأرض منذ إنهيار مدخل المنجم الذي كانوا يعملون فيه.في الخامس من آب-أغسطس. وبعد سبعة عشر يوماً فقط تمّ التأكيد أنهم لا يزالون على قيد الحياة وتمت إعادة الاتصال بهم عبر فتحات صغيرة استخدمت لإرسال الطعام و المياه و الدواء والأخبار من عائلاتهم. ويتمّ التفكير حالياً في إرسال ستة عمال إنقاذ في كبسولة إنقاذ لمساعدة عمال مناجم الذهب و النحاس .
وبعد ذلك سيستغرق الأمر من ثلاثة إلى خمسة أيام لسحب العمال إلى سطح الأرض. ووفقا للخبراء الألمان فانه من المقرر أن تنجز عملية الحفر بمعدل سبعة إلى ثمانية أمتار في اليوم، وعلى العمال التكيف مع قلة الأكسجين والظلام الدائم تقريبا والحرارة التي تتجاوز الثلاثين درجة مئوية والرطوبة العالية. السلطات التشيلية وضعت خطة خاصة للحفاظ على لياقة العمال جسديا ونفسيا تشمل اختبارات عن بعد ولقاحات ونظاما غذائيا متوازنا وتدريبا روتينيا.