عاجل

تقرأ الآن:

عباس ونتانياهو يعقدان اجتماعات دورية للتوصل إلى إتفاق سلام خلال عام


إسرائيل

عباس ونتانياهو يعقدان اجتماعات دورية للتوصل إلى إتفاق سلام خلال عام

في ختام اللقاء الذي جمع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو برئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في واشنطن، تمّ الإتفاق على الإلتقاء مرتين كل شهر سعيا إلى التوصل لإتفاق سلام خلال سنة.

نتانياهو وعباس سيلتقيان من جديد في الرابع عشر والخامس عشر من هذا الشهر في منتجع شرم الشيخ المصري بحضور وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون والمبعوث الأميركي للشرق الأوسط جورج ميتشل. وسيسبق لقاء منتصف الشـــهر اجتماع تحضيري في السادس من أيلول-سبتمبر في أريحا.

هذه المرحلة المنطقية المقبلة تمثل بداية العمل على إتفاق إطار بهدف التوصل إلى وضع دائم على أمل تحديد التسويات اللاّزمة التي ستسمح بإحلال سلام دائم للدولة العبرية والفلسطينيين وحل جميع مواضيع الخلاف الرئيسية خلال عام.

بنيامين نتانياهو كان قد شدّد في واشنطن على أنّ التوصل إلى السلام يتطلب تنازلات مؤلمة من الجانبين، ودعا محمود عباس إلى الإعتراف بإسرائيل كوطن قومي للشعب اليهودي. في المقابل طالب عباس إسرائيل بوقف جميع النشاطات الإستيطانية ورفع الحصار بشكل نهائي على قطاع غزة.

عدة قضايا شائكة مطروحة على طاولة المفاوضات المباشرة التي ترعاها الولايات المتحدة الأميركية كوضع القدس ووقف بناء المستوطنات والأمن وحدود الدولة الفلسطينية المقبلة وحق عودة اللاجئين الفلسطينيين، وهي المسائل التي أدت إلى فشل كل المحاولات التي جرت في الماضي من أجل التوصل إلى إتفاق بين الطرفين.