عاجل

تقرأ الآن:

تفاؤل حذر من إطلاق المفوضات الفلسطينية-الإسرائيلية


إسرائيل

تفاؤل حذر من إطلاق المفوضات الفلسطينية-الإسرائيلية

إستئناف المفاوضات المباشرة بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني يُمثل فرصة سلام حقيقية إلاّ أنّ الحذر يبقى سيّد الموقف في ظلّ وجود ملفات شائكة تستدعي الكثير من الحكمة والتفكير. وفي هذا الشان تساءل الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى عمّا اذا كانت إسرائيل مستعدة فعلا لتوقيع سلام حقيقي. عمرو موسى أشار إلى أنّ السلام يعني قيام دولة فلسطينية قابلة للحياة وعاصمتها القدس الشرقية وحل بقية المشاكل الأخرى، وخاصة مشكلة اللاجئين.

الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز أعرب عن تفاؤله لإعادة إطلاق المفاوضات إلاّ أنه شدّد على ضرورة إيجاد إتفاق حول سياسة بناء المستوطنات في الضفة الغربية. إذ أشار في هذا الشأن إلى إعتقاده إلى أنه ينبغي الإتفاق بشأن المستوطنات التي يجب أن تكون جزءا من الإتفاق، ما سيعمل على تحريك الأمور بسرعة دون الحاجة إلى
مفاوضات جديدة ومزدوجة.

بيريز كان من أشدّ المؤيّدين لعودة المفاوضات بين الفلسطينيين وإسرائيل منذ تعليقها في نهاية ألفين وثمانية عقب الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة.