عاجل

تقرأ الآن:

القضاء البرتغالي يُصدر أحكامَه في فضيحة "كَازَا بِيَّا" الجنسية


البرتغال

القضاء البرتغالي يُصدر أحكامَه في فضيحة "كَازَا بِيَّا" الجنسية

القضاء البرتغالي يصدر أحكاما بالسجن تتراوح ما بين خمسة أعوام إلى ثمانية عشر عاما في حق المتهمين بارتكاب مئات الاعتداءات الجنسية في حق عشرات أطفال ملجأ “كازا بيا” الحكومي في العاصمة البرتغالية لشبونة.

سيلفينو كارلوش، الذي كان يشتغل بستانيا وسائقا في الملجأ والمتهمُ لوحده بأكثر من ستمائةِ اعتداءٍ جنسي، حُكم عليه بثمانية عشر عاما سجنا.

وقضت المحكمة بسجنِ النجمِ التلفزيزني الكاتب والصحفي كارلوش كروز والطبيبِ فيريرا دينيش سبعَ سنوات. أما الدبلوماسي السابق جورج ريتو فقد حُكمَ عليه بستِّ سنوات وثمانية أشهر. فيما أفرج عن صاحبة الشقة التي كانت تجري فيها الاعتداءات الجنسية.

باستثناء سيلفينو كارلوش الذي اعترف بالتهم التي وُجِّهت له، يعتزم الآخرون الطعن في قرار المحكمة، خصوصا السفير السابق جورج ريتو الذي قال إنه ضحية مؤامرة. ريتُّو اتُّهِم في المانيا قبل سنوات بمحاولة الاعتداء على قاصر في حديقة عمومية عندما كان سفيرا في هذا البلد.

قضية اعتداءات “كازا بيا” تعود إلى سنة 2002م عندما صرح أحد أطفال الملجأ للصحافة بأنه تعرض للاغتصاب. بعدها توالت اعترافات ضحايا آخرين تتراوح أعمارهم حاليا ما بين 16عاما و27 عاما.
المحاكمة التي تجري وسط إجراءات أمنية مشددة انطلقت سنة 2004م وتطلبت 462 جلسة.