عاجل

تقرأ الآن:

فرنسا في قفص الاتهام بسبب ملف ترحيل الغجر


أوروبا

فرنسا في قفص الاتهام بسبب ملف ترحيل الغجر

عمليات الترحيل المثيرة للجدل التي تنتهجها فرنسا إزاء الغجر ستكون محل نقاش علني في البرلمان الأوروبي الثلاثاء المقبل.

النواب الأوروبيون قلقون من وضع هذه الأقلية العرقية في دول الاتحاد الأوروبي وخاصة في فرنسا المتهمة بخرق القوانين الأوروبية كما تقول هذه النائبة الهولندية.
النائبة صوفيا انتفالد تقول : “ لا تزال هناك قواعد إجرائية لا بد من اتباعها. ليس من الواضح أن الحكومة الفرنسية احترمتها. على أي حال ينبغي أن يكون هناك تقييم فردي لكن يبدو من الواضح للغاية أننا نتحدث هنا عن طرد جماعي وهو أمر مختلف تماما عن التقييم الفردي”.

المديرة العامة لقسم العدالة في الجهاز التنفيذي الأوروبي فرنسواز لوباي أكدت استعداد المفوضية للعب دور الوسيط بخصوص هذه المسألة الشائكة :
“ المفوضية تدرك جيدا صعوبات الاندماج وهي مستعدة للعب دور الوسيط النزيه بين الدول الأعضاء للسماح بتطوير وتعزيز الإجراءات الهادفة إلى إندماج الغجر”.
الحكومة الفرنسية حاولت الثلاثاء الماضي تبرير عمليات طردها الجماعية لأقلية الغجر في حين تشكك بروكسل في مسألة العودة الطوعية لهؤلاء وتريد التأكد من أن الأشخاص الذين تمت إعادتهم إلى بلدانهم الأصلية يحتفظون بحق العودة إلى فرنسا بموجب حرية تنقل المواطنين الأوروبيين.