عاجل

عاجل

القضاء البرتغالي يحسم اليوم في أكبر قضية اعتداءات جنسية في حق الأطفال

تقرأ الآن:

القضاء البرتغالي يحسم اليوم في أكبر قضية اعتداءات جنسية في حق الأطفال

حجم النص Aa Aa

القضاء البرتغالي يؤكد بعد سنوات من التحقيق وقوعَ مئات الاعتداءات الجنسية في حق أطفالٍ في ملجأ “كازا بيا” الحكومي في العاصمة البرتغالية لشبونة.
من بين المتورطين في هذه الاعتداءات التي طالت 32 قاصرا، شخصيات سياسية وإعلامية وأطباء.

سيلفينو كارلوش، الذي كان يشتغل بستانيا وسائقا في ملجأ “كازا بيا“، يُعد الوحيد الذي اعترف بجرائمه، فيما نفى 6 آخرون التهم الموجهة لهم. الحكم على المتهمين السبعة سيُعلَن خلال الساعات المقبلة.

النجم التلفزيوني، الصحفي/الكاتب، كارلوش كروز متهم بارتكابه عشرات الاعتداءات الجنسية خلال تسعينيات القرن الماضي في حق أطفال ملجأ كازا بيا، داخل الملجأ وخارجه، مثلما هو شأن السفير البرتغالي السابق جورج ريتُّو، الذي اتهم قبل سنوات في ألمانيا بمحاولة الاعتداء الجنسي على قاصر، وأيضا الطبيب فيريرا دينيش.

هذه الانتهاكات في حق القصر كانت تقع في الملجأ وفي عيادة الطبيب دينيش وفي إحدى شقق مدينة لشبونة.

قضية اعتداءات “كازا بيا” تعود إلى سنة 2002م عندما صرح أحد أطفال الملجأ للصحافة بأنه تعرض للاغتصاب. بعدها توالت اعترافات ضحايا آخرين تتراوح أعمارهم حاليا ما بين 16عاما و27 عاما. المحاكمة التي تجري وسط إجراءات أمنية مشددة انطلقت سنة 2004م وتطلبت حتى اليوم 462 جلسة.