عاجل

غليان سياسي في تركيا قبيل الاستفتاء على تعديل الدستور

تقرأ الآن:

غليان سياسي في تركيا قبيل الاستفتاء على تعديل الدستور

حجم النص Aa Aa

50 مليون تركي يستعدون للإدلاء بأصواتهم في انتخابات الثاني عشر من أيلول / سبتمبر حول مشروع تعديل الدستور الذي دعا إليه الحزب الإسلامي الحاكم.

في خضم هذا الغليان، أعلن 7300 عضو في الحزب اليساري الديمقراطي استقالتَهم الجماعيةَ من حزبهم المعارض للتعديل الدستوري والتصويت للدستور الجديد.

محمد إيكْ، مسؤول الحزب في إقليم موش شرق تركيا، برر هذه الاستقالة بالعبارات التالية:
“بتصويتنا نحن الـ 7300 عضو بنعم سنساهم في وضع أسس تركيا جديدة بدون طغمة عسكرية، وبدون شبكة “إيرغينيكون” (التي خططت للإطاحة بالحكومة الحالية)، تُثمَّن فيها سيادة القانون ويسودها مستقبل زاهر”.

رئيس الحكومة طيب رجب إردوغان أمضى صيفه في دعوة الأتراك إلى التصويت على تعديل الدستور الذي يُفترض أنه سيقلص سلطة الهيئة القضائية والجيش ويتيح محاكمة منفذي انقلاب سنة 1980م الذين وضعوا الدستور الحالي للبلاد، كما يعزز حقوق المرأة والموظفين.

المعارضون لمراجعة الدستور يتهمون الحكومة الحالية بمحاولة إسكات كل الأصوات المعارضة على غرار العلماني كمال قِلِّيج دار أوغلو الذي يعتبِر هذا الإصلاح الدستوري مساسا بدولة القانون.

الاستفتاء على تعديل الدستور سيكون بمثابة اختبار لشعبية حزب العدالة والتنمية الذي يحكم تركيا منذ 2002م.