عاجل

تقرأ الآن:

مسيرات احتجاجية ضد سياسة طرد الغجر التي ينتهجها ساركوزي


فرنسا

مسيرات احتجاجية ضد سياسة طرد الغجر التي ينتهجها ساركوزي

الآلاف من المتظاهرين نزلوا الى الشوارع في عشرات المدن الفرنسية وكذلك امام العديد من السفارات الفرنسية في الخارج ضد سياسة حكومة الرئيس نيكولا ساركوزي في مجال الامن ولاسيما طرد المهاجرين الغجر، المتظاهرون استغلوا المسيرة للاحتجاج على سياسة ساركوزي في مجال الاصلاح الاقتصادي وسن التقاعد ، ووصفوها بانها جزء من حملة ساركوزي لاعادة احياء شعبيته قبل انتخابات الفين واثني عشر .

سيدة غجرية:
“انا سعيدة جدا لان الناس يدعموننا ولأن ابعاد البشر بهذه الصورة غير مقبول، شيء قاتم وسيء ان ترى العنصرية تعود في العام الفين وعشرة”.

وعلل الرئيس الفرنسي سياسة طرد الغجر من فرنسا بانها جزء من اجراءات لمحاربة الجريمة، اجراءات قوبلت بانتقادات دولية ومن منظمات حقوق الانسان
التي قالت ان ساركوزي يتبنى برنامج اليمين المتطرف الفرنسي الداعي الى طرد المهاجرين. وكانت الحكومة الفرنسية طردت الفا من الغجر الشهر الماضي الى بلغاريا ورومانيا ليصل عدد المبعدين الى تسعة آلاف غجري هذه السنة.

جان بييردوبوا – رئيس الرابطة الفرنسية لحقوق الانسان:
“من المهم ان نتذكر ان السيد ساركوزي لايسمح له بسن القوانين بنفسه، لدينا برلمان، ومحاكم، كما لدينا المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان، والقضية ان كان الطرد قانونيا لم يتقرر بعد”.

المعارضة تقول ان الحملة لطرد الغجر ما هي الا طريقة من ساركوزي لابعاد الانتباه عن فشله في سياسات حكومته في ملفات الدين العام والبطالة والتقاعد لكن ساركوزي مصمم على تنفيذ اصلاحاته الاقتصادية كما قال.