عاجل

تقرأ الآن:

رسالة أمل من ناجين في حادث تحطم طائرة الى عمال منجم محاصرين في الشيلي


الشِيلِي

رسالة أمل من ناجين في حادث تحطم طائرة الى عمال منجم محاصرين في الشيلي

أربعة ناجين من الاوروغواي في حادث تحطم طائرة، عام اثنين وسبعين وتسعمائة والف في جبال الانديز، وصلوا الى مدينة كوبيابو في الشيلي، يحملون رسالة أمل لثلاثة وثلاثين عاملا من العمال المحاصرين منذ شهر في منجم للذهب والنحاس، مئات الامتار تحت سطح الارض.

وكانت الطائرة التي تحمل فريقا للرقبي، مؤلفا من خمسة وأربعين شخصا باتجاه سانتياغو خلال السبعينات، تحطمت على الجبال الثلجية بسبب خطإ قائد الطائرة، وهذا الرجل هو واحد من بين الناجين الستة عشر، الذي يتذكر صوت المروحيات التي كانت تقوم بعمليات البحث، دون ان يعثر على ضحايا الحادث، حيث تركوا اثنين وسبعين يوما في الجبال، والناجون اضطروا الى الاكل من لحم اصدقائهم الذين قتلوا في الحادث.

رامون سابيلا – أحد الناجين في حادث تحطم طائرة
“سمعت بهذه المـأساة منذ أيام، الوقت يمر وما من جديد يتعلق بمصيرهم…
يذكرني ذلك بالمروحيات التي كانت تحلق فوق رؤوسنا وتقترب منا لتبعد بعد ذلك شيئا فشيئا، وقد خلف ذلك ألما كبيرا في نفوسنا وشعرنا بالاحباط، وأعتقد ان عمال المنجم المحاصرين لديهم الشعور نفسه”

ومع ان حادث تحطم الطائرة الذي اخرج في عمل سينمائي تختلف حيثياته عن حادث عمال المنجم ،فان الرسالة واحدة: وهي ألا يفقد المحاصرون الامل في النجاة.
وستستغرق عمليات حفر نفق لاخراجهم ثلاثة أو أربعة أشهر، بحسب السلطات الشيلية.