عاجل

رئيسة الوزراء الأسترالية تحصل على الغالبية البرلمانية

تقرأ الآن:

رئيسة الوزراء الأسترالية تحصل على الغالبية البرلمانية

حجم النص Aa Aa

رئيسة الوزراء الأسترالية جوليا غيلارد تنجح في تحقيق النصاب الذي يسمح لها بتشكيل الحكومة الجديدة المنبثقة عن الانتخابات التشريعية الأخيرة بعد أن نالت دعمَ روب آوْكْشُوتْ آخر نائب مستقل.

بعد حصولها على دعم آوْكشوت، صرَّحتْ جوليا غيلارد قائلة:

“بالاتفاق الذي تحقق اليوم مع النائب المستقل السيد آوْكْشوتْ والسيد وِينْدْصُورْ وكذلك الاتفاقات السابقة التي عقدناها مع الخضر، وبطبيعة الحال، مع السيد وِيلْكِي، حزب العمال جاهز الآن لتولِّي الحُكم في البلاد. حزب العمال جاهز لحكومة مستقرة وفعلية للسنوات الثلاث المقبلة. حكومتنا هذه حكومة لها هدف وحيد وهو خدمة الشعب الأسترالي”.

الانتخابات التشريعية الأخيرة أفرزتْ لأول مرة منذ 70 سنةً برلمانا دون أغلبية يتساوى فيه عدد مقاعد الحزبين الرئيسييْن، العمال بزعامة غيلارد، والائتلاف الليبرالي الوطني الذي يقوده توني آبوت.

غيلارد تضررتْ شعبيتها قبيل الانتخابات بسبب تصريحاتها حول الضرائب على أرباح قطاع المعادن وتراجعِها عن وعودها بخصوص مكافحةِ الاحتباسِ الحراري.

وكان قرارُ رفع الضريبة على أرباح قطاع المعادن إلى 40 بالمائة أحدَ أسباب سقوط حكومة رئيس الوزارء السابق “كيفين رود” في الرابع والعشرين يونيو/حزيران الماضي.

جيلارد خففتْ هذه الضريبة إلى 30 بالمائة، وقد تُجري عليها بعضَ التعديلات بعد تحالفِها مع حزب الخضر الذي طالب في السابق برفع نسبة هذه الضريبة لتمويل برامج بيئية واجتماعية.