عاجل

سكان ومرتادو العاصمة البريطانية لندن يواجهون يوماً أسودَ بسبب إضراب عمال المترو، احتجاجاً على إلغاء الوظائف. حركة الإضراب ساهمت في إغلاق عشرات المحطات، ما اضطر المسافرين إلى الانتظار في صفوف طويلة لاستقلال الحافلات أو السفن في نهر التايمز، فيما فضل المئات اللجوء إلى الدراجات الهوائية أو السير مشياً على الأقدام للوصول إلى وجهاتهم اليومية.

عمدة لندن بوريس جونسون دافع عن خطة إلغاء الوظائف بقوله:

“أعتقد أنه عند النظر إلى الظروف المالية الصعبة التي نمرّ بها، سيفهم الناس أنه من المنطقي إجراء بعض الإصلاحات المعقولة بخصوص مكاتب بيع التذاكر، لتحقيق بعض التوفير”.

الإضراب يستمرّ لـمدة 24 ساعة، وقد دعت إليه النـقابات احتجاجاً على قرار مدينة لندن إلغاء 800 وظيفة من أصل 19ألف وظيفة في المترو.

نقابات النقل البحري والسكك الحديد أكدت أنها ستدعو لحركات احتجاجية مماثلة في الثالث من تشرين الأول/أكتوبر وفي الثاني والثامن والعشرين من تشرين الثاني/نوفمبر في حالة عدم استجابة السلطات لمطالب العمال.