عاجل

تقرأ الآن:

بريتش بتروليوم تقدم تقريرها حول كارثة البقعة النفطية في خليج المكسيك


الولايات المتحدة الأمريكية

بريتش بتروليوم تقدم تقريرها حول كارثة البقعة النفطية في خليج المكسيك

شركة بريتش بتروليوم البريطانية المتسببة في كارثة البقعة النفطية في خليج المكسيك تحاول التملص من تحمل المسؤولية كاملة في حدوث اسوأ كارثة بيئية في تاريخ الولايات المتحدة.

الشركة قدمت تقريرا طال انتظاره الى لجنة الطاقة و التجارة في مجلس النواب الأمريكي حملت فيه المسؤولية ايضا الى مجموعة ترانس اوشين مالكة المنصة و هاليبورتون، الشركة الأمريكية للخدمات البترولية.

ليو درولاس احد خبراء شركة بريتش بتريليوم قدم خلاصة لهذا التقرير:

صوت خبير : “عندما تسوء الأمور.. يكثر اللوم…عند تحطم طائرة مثلا تتعدد الأسباب … يكون ذلك عادة نتيجة لسلسلة من الأخطاء المتتالية ..ايضا نتيجة سوء تنسيق و اهمال بعض الإجراءات والتفاصيل …اعتقد أن هذا يلخص المشكة.”

التقرير صدر بعد اربعة أشهر من التحقيق في أسباب كارثة البقعة النفطية و فيه تعترف بريتش بتروليوم بإرتكابها خطأ يتمثل في قبولها إجراء اختبارات الضغط على البئر النفطية . الشركة صرفت الى حدالآن ثمانية مليار دولار لمواجهة الأضرار التي خلفتها الكارثة .