عاجل

تقرأ الآن:

حديث مع جاكوب غرانيت مدير معهد الماء الدولي


العالم

حديث مع جاكوب غرانيت مدير معهد الماء الدولي

منذ خمس عشر سنة قال مسؤول كبير في البنك الدولي إن حروب القرن الحادي والعشرين لن تكون بسبب النزاع على الأراضي ولا على النفط بل بسبب النزاع على  موارد طبيعية نستغلّها جميعاً مجاناً وهي الماء.
معي اليوم السيد جاكوب غرانيت مدير معهد الماء الدولي في استوكهولم
 
يورونيوز:
يبدو الصراع على الماء اليوم وكأنه شيء مفتعل هنا في أوروبا هل تعتقد فعلاً أن ذلك أمرا واقعياً تجاه واقعتين هما التزايد السكاني والتغير المُناخي؟
 
جاكوب غرانيت:
لم يسبق أن عرفنا حروباً على الماء خلال التاريخ، لكن الحقيقة الواقعة هي أن هناك تنافساً متزايداً على الماء الذي تشحّ موارده أكثر فأكثر والذي تتراجع نوعيته أيضاً أكثر فأكثر. هذا الواقع يخلق تسابقاً على الماء وهذا التنافس نراه على صعد متعددة محلياً وقومياً وعالمياً، وهو يخلق نوعاً من التوتر قد يتحول إلى سبب للصراع.
 
يورونيوز:
ما هي الخيارات المطروحة أمام الحكومات وأي دور يمكن للقطاع الخاص أن يلعبه في هذا المجال؟
 
جاكوب غرانيت:
إذا طرحنا المسألة من منظور يتعدى حدود الدول فمن المهم بالنسبة إلى الدول أن تتبادل المعلومات وأن تتفاهم حول عمل مشترك لمجابهة التحديات والمخاطر المشتركة. ولكي يمكن لها أن تحلّ تلك المشكلات عليها أن تتعاون معا. وإذا عدنا إلى سؤالك فإن للقطاع الخاص  دوراً مهماً جداً أيضاً: في العالم اليوم مليارا شخص محرومون من ماء الشفة والمياه الصحية. وثمة عيب ونقص أكيدان في نظامنا يُعيقان توفير الخدمات المائية للجميع.
 
يورونيوز:
كيف يمكن إقناع الحكومات وأصحاب المشاريع الخاصة بالاستثمار على المدى البعيد في إدارة مجدية لمسألة الماء في ظل الازمة الاقتصادية الراهنة؟
 جاكوب غرانيت:
إذا نظرنا إلى المسألة من زاوية الطلب فهناك على الدوام طلب متواصل على ماء الشفة ومياه الصحة ومياه الصناعة والزراعة.. ثمة أيضاً حاجة ماسة لإدارة الموارد المائية المتوافرة وهنا المجال واسع للاستثمار في قطاع الماء لأن الجميع يعلم أنه قطاع اقتصادي ينمو باستمرار وإن كان ببطء والأرباح الناتجة عن الاستثمار في هذا المجال ليست كبيرة لكنها أكيدة أكثر فأكثر مع مرور الزمن.. أما الحكومات فهي تحتاج إلى سياسات تجعل هذا النوع من الاستثمار مفيداً ومُربحاً للقطاع الخاص .
 
يورونيوز:
سيد جاكوب غرانيت شكراً جزيلاً.
 
جاكوب غرانيت:
إذا نظرنا إلى المسألة من زاوية الطلب فهناك على الدوام طلب متواصل على ماء الشفة ومياه الصحة ومياه الصناعة والزراعة.. ثمة أيضاً حاجة ماسة لإدارة الموارد المائية المتوافرة وهنا المجال واسع للاستثمار في قطاع الماء لأن الجميع يعلم أنه قطاع اقتصادي ينمو باستمرار وإن كان ببطء والأرباح الناتجة عن الاستثمار في هذا المجال ليست كبيرة لكنها أكيدة أكثر فأكثر مع مرور الزمن.. أما الحكومات فهي تحتاج إلى سياسات تجعل هذا النوع من الاستثمار مفيداً ومُربحاً للقطاع الخاص .
 
يورونيوز:
سيد جاكوب غرانيت شكراً جزيلاً.

جاكوب غرانيت:
إذا طرحنا المسألة من منظور يتعدى حدود الدول فمن المهم بالنسبة إلى الدول أن تتبادل المعلومات وأن تتفاهم حول عمل مشترك لمجابهة التحديات والمخاطر المشتركة. ولكي يمكن لها أن تحلّ تلك المشكلات عليها أن تتعاون معا. وإذا عدنا إلى سؤالك فإن للقطاع الخاص  دوراً مهماً جداً أيضاً: في العالم اليوم مليارا شخص محرومون من ماء الشفة والمياه الصحية. وثمة عيب ونقص أكيدان في نظامنا يُعيقان توفير الخدمات المائية للجميع.
 
يورونيوز:
كيف يمكن إقناع الحكومات وأصحاب المشاريع الخاصة بالاستثمار على المدى البعيد في إدارة مجدية لمسألة الماء في ظل الازمة الاقتصادية الراهنة؟
 جاكوب غرانيت:
إذا نظرنا إلى المسألة من زاوية الطلب فهناك على الدوام طلب متواصل على ماء الشفة ومياه الصحة ومياه الصناعة والزراعة.. ثمة أيضاً حاجة ماسة لإدارة الموارد المائية المتوافرة وهنا المجال واسع للاستثمار في قطاع الماء لأن الجميع يعلم أنه قطاع اقتصادي ينمو باستمرار وإن كان ببطء والأرباح الناتجة عن الاستثمار في هذا المجال ليست كبيرة لكنها أكيدة أكثر فأكثر مع مرور الزمن.. أما الحكومات فهي تحتاج إلى سياسات تجعل هذا النوع من الاستثمار مفيداً ومُربحاً للقطاع الخاص .
 
يورونيوز:
سيد جاكوب غرانيت شكراً جزيلاً.
 
جاكوب غرانيت:
إذا نظرنا إلى المسألة من زاوية الطلب فهناك على الدوام طلب متواصل على ماء الشفة ومياه الصحة ومياه الصناعة والزراعة.. ثمة أيضاً حاجة ماسة لإدارة الموارد المائية المتوافرة وهنا المجال واسع للاستثمار في قطاع الماء لأن الجميع يعلم أنه قطاع اقتصادي ينمو باستمرار وإن كان ببطء والأرباح الناتجة عن الاستثمار في هذا المجال ليست كبيرة لكنها أكيدة أكثر فأكثر مع مرور الزمن.. أما الحكومات فهي تحتاج إلى سياسات تجعل هذا النوع من الاستثمار مفيداً ومُربحاً للقطاع الخاص .
 
يورونيوز:
سيد جاكوب غرانيت شكراً جزيلاً.
 
جاكوب غرانيت:
لم يسبق أن عرفنا حروباً على الماء خلال التاريخ، لكن الحقيقة الواقعة هي أن هناك تنافساً متزايداً على الماء الذي تشحّ موارده أكثر فأكثر والذي تتراجع نوعيته أيضاً أكثر فأكثر. هذا الواقع يخلق تسابقاً على الماء وهذا التنافس نراه على صعد متعددة محلياً وقومياً وعالمياً، وهو يخلق نوعاً من التوتر قد يتحول إلى سبب للصراع.
 
يورونيوز:
ما هي الخيارات المطروحة أمام الحكومات وأي دور يمكن للقطاع الخاص أن يلعبه في هذا المجال؟
 
جاكوب غرانيت:
إذا طرحنا المسألة من منظور يتعدى حدود الدول فمن المهم بالنسبة إلى الدول أن تتبادل المعلومات وأن تتفاهم حول عمل مشترك لمجابهة التحديات والمخاطر المشتركة. ولكي يمكن لها أن تحلّ تلك المشكلات عليها أن تتعاون معا. وإذا عدنا إلى سؤالك فإن للقطاع الخاص  دوراً مهماً جداً أيضاً: في العالم اليوم مليارا شخص محرومون من ماء الشفة والمياه الصحية. وثمة عيب ونقص أكيدان في نظامنا يُعيقان توفير الخدمات المائية للجميع.
 
يورونيوز:
كيف يمكن إقناع الحكومات وأصحاب المشاريع الخاصة بالاستثمار على المدى البعيد في إدارة مجدية لمسألة الماء في ظل الازمة الاقتصادية الراهنة؟
 جاكوب غرانيت:
إذا نظرنا إلى المسألة من زاوية الطلب فهناك على الدوام طلب متواصل على ماء الشفة ومياه الصحة ومياه الصناعة والزراعة.. ثمة أيضاً حاجة ماسة لإدارة الموارد المائية المتوافرة وهنا المجال واسع للاستثمار في قطاع الماء لأن الجميع يعلم أنه قطاع اقتصادي ينمو باستمرار وإن كان ببطء والأرباح الناتجة عن الاستثمار في هذا المجال ليست كبيرة لكنها أكيدة أكثر فأكثر مع مرور الزمن.. أما الحكومات فهي تحتاج إلى سياسات تجعل هذا النوع من الاستثمار مفيداً ومُربحاً للقطاع الخاص .
 
يورونيوز:
سيد جاكوب غرانيت شكراً جزيلاً.
 

جاكوب غرانيت:
إذا نظرنا إلى المسألة من زاوية الطلب فهناك على الدوام طلب متواصل على ماء الشفة ومياه الصحة ومياه الصناعة والزراعة.. ثمة أيضاً حاجة ماسة لإدارة الموارد المائية المتوافرة وهنا المجال واسع للاستثمار في قطاع الماء لأن الجميع يعلم أنه قطاع اقتصادي ينمو باستمرار وإن كان ببطء والأرباح الناتجة عن الاستثمار في هذا المجال ليست كبيرة لكنها أكيدة أكثر فأكثر مع مرور الزمن.. أما الحكومات فهي تحتاج إلى سياسات تجعل هذا النوع من الاستثمار مفيداً ومُربحاً للقطاع الخاص .
 
يورونيوز:
سيد جاكوب غرانيت شكراً جزيلاً.
 
جاكوب غرانيت:
إذا طرحنا المسألة من منظور يتعدى حدود الدول فمن المهم بالنسبة إلى الدول أن تتبادل المعلومات وأن تتفاهم حول عمل مشترك لمجابهة التحديات والمخاطر المشتركة. ولكي يمكن لها أن تحلّ تلك المشكلات عليها أن تتعاون معا. وإذا عدنا إلى سؤالك فإن للقطاع الخاص  دوراً مهماً جداً أيضاً: في العالم اليوم مليارا شخص محرومون من ماء الشفة والمياه الصحية. وثمة عيب ونقص أكيدان في نظامنا يُعيقان توفير الخدمات المائية للجميع.
 
يورونيوز:
كيف يمكن إقناع الحكومات وأصحاب المشاريع الخاصة بالاستثمار على المدى البعيد في إدارة مجدية لمسألة الماء في ظل الازمة الاقتصادية الراهنة؟
 جاكوب غرانيت:
إذا نظرنا إلى المسألة من زاوية الطلب فهناك على الدوام طلب متواصل على ماء الشفة ومياه الصحة ومياه الصناعة والزراعة.. ثمة أيضاً حاجة ماسة لإدارة الموارد المائية المتوافرة وهنا المجال واسع للاستثمار في قطاع الماء لأن الجميع يعلم أنه قطاع اقتصادي ينمو باستمرار وإن كان ببطء والأرباح الناتجة عن الاستثمار في هذا المجال ليست كبيرة لكنها أكيدة أكثر فأكثر مع مرور الزمن.. أما الحكومات فهي تحتاج إلى سياسات تجعل هذا النوع من الاستثمار مفيداً ومُربحاً للقطاع الخاص .
 
يورونيوز:
سيد جاكوب غرانيت شكراً جزيلاً.

جاكوب غرانيت:
إذا نظرنا إلى المسألة من زاوية الطلب فهناك على الدوام طلب متواصل على ماء الشفة ومياه الصحة ومياه الصناعة والزراعة.. ثمة أيضاً حاجة ماسة لإدارة الموارد المائية المتوافرة وهنا المجال واسع للاستثمار في قطاع الماء لأن الجميع يعلم أنه قطاع اقتصادي ينمو باستمرار وإن كان ببطء والأرباح الناتجة عن الاستثمار في هذا المجال ليست كبيرة لكنها أكيدة أكثر فأكثر مع مرور الزمن.. أما الحكومات فهي تحتاج إلى سياسات تجعل هذا النوع من الاستثمار مفيداً ومُربحاً للقطاع الخاص .
 
يورونيوز:
سيد جاكوب غرانيت شكراً جزيلاً.
 
جاكوب غرانيت:
شكراً لكم.