عاجل

بان كي مون في مهمة طارئة لاحتواء غضب كاغامي

تقرأ الآن:

بان كي مون في مهمة طارئة لاحتواء غضب كاغامي

حجم النص Aa Aa

الأمين العام للأمم المتحدة يصل إلى العاصمة الرواندية كيغالي لتهدئة غضب الرئيس بول كاغامي بعد تسريب مشروع تقريرٍ للأمم المتحدة إلى الصحافة يدين الجيش الرواندي بارتكاب مجازر خطيرة في جمهورية الكونغو الديمقراطية.
في رد فعله على التقرير المُسرَّب، هدد بول كاغامي بسحب جنوده من قوات حفظ السلام المنتشرة في السودان.
بان كي مون، الأمين العام للأمم المتحدة، علَّق من كيغالي قائلا:
“أنا والرئيس (كاغامي) نشعر بخيبة أمل بسبب تسريب مشروع التقرير. الأمم المتحدة مهتمة بتسليط الأضواء على الأحداث التي وقعت في جمهورية الكونغو الديمقراطية والتي يشملها هذا التحقيق” الذي يتناوله التقرير. أحداثٌ تتمثل في مجازر ارتُكبتْ بين العامين 1996م و1998م بحق الهوتو الروانديين الذين لجأوا إلى الكونغو الديمقراطية.
رواندا تضع في تصرف الأمم المتحدة 3550 جنديا في إطار مهمتين في السودان. وهي مصرة على سحبهم في حال نُشر التقرير حسب الصيغة الأولية المسرَّية والتي تصف المجازر المرتكَبة في حق عشرات آلاف الهوتو بالإبادة. وأعلنت الأمم المتحدة في مسعى يهدف إلى تهدئة الرئيس الرواندي أنها سترجىء إلى الأول من الشهر المقبل نشر الصيغة النهائية للتقرير المثير للجدل، وذلك بغية منح الوقت لـ “الدول المعنية” للادلاء بتعليقاتها التي ستضاف إلى التقرير.