عاجل

تقرأ الآن:

في مسرح ارينا تعرض قصة حب مأساوية : رائعة اوبرا عائدة لفيردي


موسيقي

في مسرح ارينا تعرض قصة حب مأساوية : رائعة اوبرا عائدة لفيردي

In partnership with

في مدينة فيرونا مدينة روميو و جولييت، تروى قصة عشق مأساوية أخرى: أميرة أثيوبية تصبح من الرق و تعيش قصة حب مع الشجاع راداميس .

من ارينا في فرونا : رائعة اوبرا عائدة لفيردي
في موزيكا

في ارينا ، اكبر مسرح في الهواء الطلق في العالم اختتم موسم الأوبرا بمدينة فيرونا بإنتاج ضخم هو اوبرا عائدة و ذلك بإشراف فرانكو زيفيرليي

اوبرا عائدة ، الفها فيردي بطلب من الخديوي اسماعيل للاحتفال بافتتاح قناة السويس في عام الف وثمانمائة و تسعة و ستين- 1869- ، وهي دراما نفسية تجسد الصراع بين الواجب و العاطفة ..مكانها و زمانها .. مصر الفرعونية.

الأوبرا تحكي قصة أميرة أثيوبية اسرها المصرييون و استعبدوها، تتمثل الدراما في تمزق مشاعرها بين حبها لقائد الجيش الشاب راداميس و بين افتقادها لوطنها إذ شعرت انها لن تعود اليه ثانية.

بالنسبة لمغنية السوبرانو اماريليي نيتزا بطلة هذا العمل الفني العالمي، عائدة هي شخصية كلاسيكية و لكنها امراة معاصرة

تقول نيتزا:
اعتبران شخصية عائدة شخصية معاصرة ، انها حقا امرأة آتية هذا الزمن اذ جسدت بقوة قيم عالية مثل الأسرة و الوطن في وقت كانت فيه هذه القيم نادرة. رفعت عائدة من شأنها و دافعت عنها بقوة و كانت مستعدة للموت من أجلها. انها فعلا شخصية حديثة و معاصرة.

يمكن ان نقول ان مطالب ثلاثة ارباع النساء في العالم اليوم لازالت تشبه مطالب عائدة مغنية السوبرنو نيتزا قامت بالعديد من الأعمال الفنية لعل أهمها دورالبطولة في اوبرا عائدة. ….تعترف انها وافقت على الغناء بعد ضغط شديد من اصدقائها فقد دهشت لتعقيد الشخصية التي لعبت دورها .

تقول نيتزا:
انه دور متنوع ،له ابعاد مختلفة و يتطلب الكثير من الحرفية و العديد من التقنيات : الآداء بطبقات صوت مختلفة .. وطريقة توزيع الضوء وايضا …طريقة التحرك على خشبة المسرح . نستخدم هذه التقنيات عادة في الملا حم الوطنية..

من الناحية الفنية يحتاج هذا العمل الى تقنيات مختلفة و متطورة لتجسيدأفكار فيريدي بدقة ..هذه ليست مهمة سهلة.
أراد المدير زيفيريلي التخفيف من الطابع الفرعوني و أضاف لوحات باليه راقصة صممها فلاديمير فاسيليف على انغام موسيقى النصر و بذلك استبدل الخيول والفيلة التي عرضت من قبل على خشبة المسرح في الطبعات السابقة لأوبرا عايدة .

نهاية مأساوية تنتظر العاشقين : راداميس يكشف عن غير قصد استراتيجيته العسكرية للعدو ، يدان والد عائدة و يدفن حيا. عائدة تقرر أن تموت بجانبه

اختيار المحرر

المقال المقبل
مقاطع اضافية للحوار مع هيلين غريمو

موسيقي

مقاطع اضافية للحوار مع هيلين غريمو