عاجل

تقرأ الآن:

وسيط السلام بْرَايَنْ كُرِينْ: إعادة الاعتراف بباتاسونا مفتاح السلام في بلاد الباسك


العالم

وسيط السلام بْرَايَنْ كُرِينْ: إعادة الاعتراف بباتاسونا مفتاح السلام في بلاد الباسك

إعلان الهدنة من طرف منظمة “إيتا” الانفصالية الباسكية المسلحة قوبل بالتشكيك من طرف مدريد حيث اعتبرته غيرَ كاف وطالبَت بتخلي التنظيم نهائيا ودون شروط عن العمل المسلح.
يورونيوز سألتْ وسيط السلام والحقوقي براين كُرينْ عن رأيه في مدى اقتراب طرفي النزاع من عمليةِ سلام، فكان ردُّه:
“أعتقد أن الظروف بلغت مستوى من النضج يجعلنا نقترب من انطلاق مسار سلام في بلاد الباسك. والعنصر الحساس والضروري لذلك، برأيي، هو إعادة الاعتراف بـ: باتاسونا. إعلان إنهاء “إيتا” للعمل المسلح يعني أنه لم يعد يوجد تنظيم إرهابي يحتاج أن يُنَدَّدَ به، وإذا تحقق ذلك، لن تصبحَ هناك حاجة لتنديد باتاسونا بالعنف”.

رئيس الحكومة الإسبانية خوسي لويس ثاباتيرو يشكك في جدية مسعى “إيتا” إلى تحقيق السلام بسبب تجارب سابقة فاشلة. وشدد وزير الداخلية الإسباني على أن مدريد ستواصل سياسة مكافحة الإرهاب.

منظمة إيتا الانفصالية الباسكية بدأت العمل المسلح خلال الستينيات من القرن الماضي ويُنسب لها خلال نحو نصف قرن من النشاط قتلُ 850 شخصا.