عاجل

تقرأ الآن:

السلطات المكسيكية تشن حربا على شبكات تجارة المخدرات


المكسيك

السلطات المكسيكية تشن حربا على شبكات تجارة المخدرات

في غضون أربع سنوات سجلت في المكسيك ثمانية و عشرون ألف عملية قتل أغلبها مرتبط بمافيا تجارة المخدرات و التي لا تستثني في عمليات القتل أحدا ابتداءا بقوات الأمن و المسؤولين السياسيين و الصحافيين و انتهاءا بالمدنيين.

ففي سنوات قليلة بات المكسيك مركزا لشبكات تجارة المخدرات في القارة الأمريكية إلى درجة جعلت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون تقارنه بكولمبيا قبل عشرين عاما. الوزيرة الأمريكية ذهبت إلى حد وصف ما يحدث في المكسيك بحركة تمرد.
و أشارت كلينتون إلى إمكانية مساعدة المكسيك من خلال تقديم نفس الدعم الذي قدمته الولايات المتحدة سابقا لكولومبيا و الذي ساهم في تسليح و تدريب الجيش الكولومبي عام 2000.

واشنطن انفقت ما يقارب المليار و نصف المليار دولار في ثلاث سنوات من أجل مساعدة السلطات المكسيكية على التخلص من مافيا المخدرات إلا أن تصريحات كلينتون لاقت استغرابا شديدا في المكسيك حيث رد عليها الناطق باسم جهاز الأمن قائلا “إن بلاده لن تعلق على هذا الأمر مشيرا في الوقت نفسه إلى وجود فوارق شاسعة بين ما حدث سابقا في كولومبيا و ما يحدث الآن في المكسيك و لكن توجد بعض النقاط المشتركة رغم كل هذا.”

السلطات المكسيكية قامت في الساعات القليلة الماضية باعتقال سبعة أشخاص يشتبه في ضلوعهم في المجزرة التي وقع ضحيتها اثنان و سبعون مهاجرا غير شرعي الشهر الماضي بعد أن عبروا عن رفضهم العمل لفائدة إحدى شبكات تجارة المخدرات في المكسيك.