عاجل

تقرأ الآن:

وسيط السلام برايان كارين ليورونيوز : إضفاء الشرعية على حزب باتسونا مفتاح السلام في إقليم الباسك


العالم

وسيط السلام برايان كارين ليورونيوز : إضفاء الشرعية على حزب باتسونا مفتاح السلام في إقليم الباسك

يورونيوز التقت وسيط السلام برايان كارين ليدلي بدلوه بخصوص إعلان حركة إيتا الهدنة في إقليم الباسك والتحديات المطروحة في الوقت الراهن.

- يورونيوز : للاطلاع على وجهة نظر أحد الخبراء بخصوص هدنة حركة إيتا ينضم إلينا من جوهانسبورغ برايان كارين الذي كان وسيطا في العديد من النزاعات وهو يشارك اليوم في الجهود الرامية لبدء مسار السلام في إقليم الباسك. السيد كارين لقد رحبتم بإعلان إيتا الهدنة. لماذا أنتم متفائلون للغاية ؟

- برايان كارين : حسنا أنا متفائل لأن الوضع السياسي في إقليم الباسك تغير إلى غير رجعة. هناك بعض المبادىء الأساسية التي كانت غائبة وأصبحت اليوم موجودة. أعتقد جازما أن يسار أبرتسال التزم في مسار لا رجعة عنه.

- يورونيوز : كما تعلمون الحكومة الاسبانية رفضت إعلان هدنة ايتا واعتبرته غير كاف مستبعدة أي تفاوض. هل رد الفعل هذا مناسب أو متشدد ؟

- برايان كارين : أنا لم أتفاجأ من رد فعل الحكومة الاسبانية. منذ نهاية الهدنة الأخيرة موقف الحكومة كان ثابتا أي أنه لن تكون هناك مفاوضات حتى تعلن حركة إيتا وقف إطلاق النار وخصوصا إنهاء الكفاح المسلح. بالتالي من خلال وجهة النظر هذه يجب أن تكون هناك نهاية دائمة للعنف.

- يورونيوز : أنتم قريبون من اليسار أبرتسال المؤيد لاستقلال اقليم الباسك. هل هذا التعاون مع يسار أبرتسال هو محاولة لتدويل حل النزاع الباسكي ؟

- برايان كارين : أنا لست متأكدا من أن هذا التعاون يعني التدويل. المؤكد هو أنني لا أرى الأمور على هذا النحو. أعني أن هناك جانبا واحدا للمضي قدما وهو محاولة
إشراك المجتمع الدولي.

- يورونيوز : وفقا للمحللين في اقليم الباسك فإن الخطوة المقبلة لحركة ايتا تكمن في إعلان هدنة دائمة قبل نهاية هذا العام. هل لديكم أي معلومات عن ذلك ؟

- برايان كارين : كما قلت لكم إعلان الهدنة الدائمة لن يكون كافيا بالنسبة للحكومة الإسبانية. حكومة مدريد أكدت بوضوح أنها ليست مستعدة للتفاوض والمسدس موجه إلى رأسها. كان هناك وقف لإطلاق النار في مرات سابقة. الهدف الحقيقي هو دفع ايتا إلى اعتماد نفس موقف يسار أبرتسال الذي ينص بكل وضوح كما تم التأكيد على ذلك في عدة مناسبات على عدم اللجوء للعنف كوسيلة سياسية ووضع نهاية له لا رجعة عنه.

- يورونيوز : إعلان الهدنة المقبل يجب التحقق منه ومراقبته دوليا من جانب هيئة مستقلة. من الذي سيكون مسؤولا عن هذه الهيئة ؟

- بريان كارين : أنا أشك في ذلك. هناك بعض الأطراف التي ترى أن مشاركتي متحيزة. وهذا غير صحيح. سأحاول أن أوضح الأمور بخصوص الأهداف التي اسعى إليها. أعتقد أنه من الأفضل وجود هيئة دولية للتحقق من وقف إطلاق النار على أن يتم اختيار شخص لم تسبق له المشاركة في هذا المسار على الإطلاق من أجل المضي قدما نحو وضع نأمل الانتهاء منه.

- يورونيوز : هل تعتقدون أن الحكومة الإسبانية مستعدة لقبولكم وسيطا ؟

- برايان كارين : لم أعرض خدماتي كوسيط. لا أستطيع أن أتوقع ولو للحظة واحدة أن الحكومة الاسبانية قد تعتقد أن هناك حاجة إلى وسيط. من الممكن تصور أنه لا حاجة إلى وسيط. إذا وصلنا إلى مرحلة النهاية الدائمة للعنف وتم إضفاء الشرعية على حزب باتاسونا للقيام بالعمل السياسي في اقليم الباسك عندها يمكن إجراء المفاوضات المباشرة.

- يورونيوز : هل باتت بداية عملية السلام في اقليم الباسك قريبة ؟

- برايان كارين : من المؤكد أننا أقرب إلى مسار السلام في اقليم الباسك لكن المسألة لا تتعلق بالقرب من عملية السلام فحسب.
انا أجد ان الظروف الحالية هي التي جعلتنا أقرب من مسار سلام دائم في اقليم الباسك.
العنصر الحاسم في ذلك سيكون في رأيي إضفاء الصفة الشرعية على حزب باتاسونا.
خلال عمليات السلام السابقة تم منع هذه المنظمة على أساس أنها خارجة عن القانون ومن الصعب الوصول إلى مسار سلام مع منظمة تمثل أشخاصا يعتقدون أنهم مضطهدون.
باتاسونا خارج عن القانون. وهم لا يستطيعون التفاوض مع الأحزاب الأخرى التي ليست مستعدة للقاء ممثلي باتاسونا. عندها لا يمكن التوصل إلى مسار سلام مفتوح وشفاف.

- يورونيوز : لكن السيد كارين أنتم تعلمون أنه من دون إدانة للعنف فإن كل حزب سياسي جديد سيتم حظره في إسبانيا ؟

- برايان كارين : إذا أعلنت حركة إيتا وضع حد لكفاحها المسلح ولم تعد هناك منظمة إرهابية لإدانتها عندها حزب باتاسونا ليس بحاجة إلى إدانة العنف. الآن هناك رأي مفاده أن هناك صلة بين ايتا وباتاسونا. في المقابل إذا قررت إيتا أن لا تضع حدا لكفاحها المسلح وتواصل أعمال العنف في هذه الظروف لا خيار أمام باتاسونا سوى رفض العنف.

- يورونيوز : ألا يكمن الهدف الفعلي من هذه الهدنة في عودة باتاسونا إلى الساحة كقوة سياسية خاصة وأن هناك انتخابات محلية العام المقبل.

- برايان كارين : كما هو الحال في الوقت الراهن الوضع لا يمكن أن يتواصل إلى أجل غير مسمى. الناس في إقليم الباسك يتوقعون أن تتقدم العملية السياسية وأن يصل مسار تحول النزاع إلى نهايته ما قد يمكن باتاسونا من المشاركة في الانتخابات .