عاجل

ضحايا الفيضانات الكارثية التي اجتاحت مناطق واسعة من باكستان يحاولون عيش أجواء عيد الفطر رغم ضيق الحال

هنا في مخيم اللآجئين في ولاية السند حيث يعيش عشرات الآلاف من ضحايا الفيضانات استيقظ الأهالي في الصباح الباكر لأداء صلاة العيد والدعاء إلى الله بأن يغير واقعهم المرير

مواطن باكستاني يقول: “ نحن سعداء بعيد الفطر، لهذا جئنا لتأدية الصلاة، لكن في الوقت نفسه فإننا نشعر بالحزن لأن بيوتنا دمرتها مياه الفيضانات، ولم نعد نملك أي شيء”

وبإمكانيات متواضعة للغاية حاول الأهالي وبالتعاون مع الجهات الداعمة رسم البسمة على وجوه الأطفال

يذكر أن كارثة الفيضانات قد تسببت في تدمير حوالي عشرين بالمائة من مساحة باكستان و مقتل أكثر من ألف وخمسمائة شخص بالإضافة إلى ملايين النازحين