عاجل

تقرأ الآن:

مقتل 13 مسلحا وشرطيين في اشتباكات في داغستان


داغستان

مقتل 13 مسلحا وشرطيين في اشتباكات في داغستان

مقتل ثلاثة عشر مسلحا وشرطيين في عمليتين عسكريتين نفذتهما الوحدات الأمنية الروسية في داغستان الليلة الماضية.

العمليتان نُفذتا في مدينة مَحَجّْ قَلْعَة وفي قرية كُومْسُومُولْسْكُويِّيه التي اغتيل أحد أعيانها خلال الاشتباك وهو يحاول إقناعَ المتمردين بتسليم أنفسهم.

من بين القتلى شميل محمد نَبِيِّيفْ الذي تُنسب له زعامة جماعة من النشطاء يوصفون بالإرهابيين في هذه المنطقة المضطربة من القوقاز الروسي المجاورة للشيشان وإنغوشيا.

المتمردون الذين قتُلِوا في محج قلعة نسَب لهم نائبُ وزير الداخلية الداغستاني محمد إسماعيلوف عمليةَ الاغتيال التي طالت في اليوم ذاته، وقبيل محاصرتهم، مسؤولَ قسم مكافحة التطرف في وزارة الداخلية في القوقاز الشمالي غابال حاجيييف.

أكثر من 100 عنصر ينتمون إلى مختلف أجهزة الأمن قتلوا في داغستان منذ بداية العام الجاري في مواجهات مع مسلحين.

داغستان تعد منطقة استراتيجية بالنسبة لموسكو حيث تمر عبْرها أنابيب الغاز والنفط القادمة من بحر قزوين إلى عمق الأراضي الروسية. غير أن المسلحين الذين يوصفون بالإسلاميين يهددون استقرارها بالهجمات التي ينفذونها بشكل شبه منتظم منذ سنوات تحت قيادة دوكو عُمَروف الذي يُعرف بأمير منطقة القوقاز والذي يُطالب بالانفصال عن روسيا وتطبيق الشريعة الإسلامية.

داغستان التي أصبحت إقليما مسلما سنيا منذ حوالي 1000 عام، استولت عليها القوات الروسية خلال القرن 19م، لكنها لقيتْ آنذاك مقاومة شديدة تحت زعامة الإمام الشهير شميل الذي قاتلها طيلة 25 سنة.