عاجل

روسيا البيضاء على محك انتخابات رئاسية جديدة،من المتوقع أن يرشح فيها الرئيس الحالي الكسندر لوكاشينكو نفسه لفترة رابعة.

و أقر مجلس النواب في بيلاروسيا اجراء الانتخابات الرئاسية في هذه الجمهورية السوفياتية السابقة في 19 من كانون الاول/ديسمبر، وذلك خلال جلسة استثنائية.

ويقود الرئيس الكسندر لوكاتشينكو بقبضة من حديد الدولة السوفياتية السابقة التي تضم 10 ملايين نسمة،الواقعة بين الاتحاد الاوروبي وروسيا،في ظل علاقات وثيقة بين موسكو ومينسك حيث تعد روسيا البيضاء الحليف الاقوى للروس سياسيا وعسكريا.

بل و أن البلدان يبحثان في نقاشات تهدف الى إعلان دولة الوحدة، وكذلك بناء منظومة مشتركة للردع الصاروخية لمواجهة خطط اميركا لنشر الدرع الصاروخية في شرق أوروبا وتوسيع الأطلسي.

كما تشكل الطاقة عنصراً مهماً لتنسيق سياسات البلدين علماً بأن جزءاً مهماً من صادرات روسيا من الطاقة يمر عبر الأراضي البيلاروسية.‏

وتسببت قبضة الرئيس الحالي الذي تصفه واشنطن بآخر ديكتاتور في أوروبا،تسببت في مظاهرات ضخمة مناوئة لحكمه،

وتقول جماعات معارضة انها لا تعتقد أن من الممكن اجراء انتخابات حرة ونزيهة في ظل حكم لوكاشينكو الذي وصفته واشنطن ذات يوم بأنه اخر حكام أوروبا المستبدين