عاجل

بفوزه مساء الإثنين في بطولة أمريكا المفتوحة للتنس أحرز الإسباني رفاييل نادال  آخر لقب ضمن البطولات الأربع الكبرى الذي كان ينقص سجله ليدخل بذلك تاريخ كرة المضرب من بابه الواسع، نادال أصبح اللاعب السابع الذي يتوج بهذه الألقاب الأربعة.
عن هذا التألق قال نادال:’’ لقد عملت باجتهاد طول حياتي لبلوغ هذا المستوى رغم اللحظات الصعبة ، لكنني لم أتخيل من قبل أن أفوز بالبطولات الأربع الكبرى’’.
نادال في ربيعه الرابع والعشرين رفع بذلك رصيده الشخصي في هذه البطولات إلى تسعة ألقاب بعيدا خلف السويسري روجر فيدرر الذي يمتلك الرقم القياسي العالمي برصيد ستة عشر تتويجا بألقاب هذه البطولات.  
رفاييل نادال: ’’الإحراز على عدد كبير من الألقاب أمر هام ليس في ذلك أدنى شك، لكن أنا سعيد جدا بما أحرزته من ألقاب. في اعتقادي التحدث عمن هو أفضل بيني وبين روجر شيء تافه  لأن الألقاب تقول إنه أحسن مني بكثير، وهذه هي الحقيقة حاليا وستكون نفسها طوال حياتي’’.
الماتادور بيسراه القوية سيوقع انتصارات أخرى من دون شك ومن المؤكد أن معجم اللعبة سيذكره يوما كما يذكر اليوم سابقيه.
من بين هؤلاء البريطاني فراد بيري الذي فاز بألقاب البطولات الأربع في ثلاثينيات القرن الماضي، حقبة نافسه فيها الأمريكي دون بودج الذي يعد أسطورة أخرى في كرة المضرب، ومن بين هؤلاء أيضا صنع الأسترالي رود لافر في أواخر ستينيات القرن الماضي اسما من ذهب  في عالم الكرة الصغيرة.
 كما أن تاريخ هذه الرياضة سيذكر عملاقا آخر عرف بفتى لاس فيغاس ألا وهو الأمريكي أندريه أغاسي الذي توج ثماني مرات بألقاب البطولات الكبرى.